Zamen | زامن
العثور على "شفرة إلكترونية روسية" على كمبيوتر لشركة كهرباء أمريكية
قالت شركة كهرباء تعمل في ولاية فيرمونت الأمريكية إنها عثرت على شفرة إلكترونية يُزعم أن قراصنة إلكترونيين روس استخدموها في أحد أجهزة الكمبيوتر المملوكة للشركة. وقالت هيئة الكهرباء في برلنغتون إنها "اتخذت إجراء فوريا لعزل" الكمبيوتر، الذي لم يكن متصلا بشبكة الكهرباء. وكانت الحكومة قد حذرت الشركة من وجود شفرة "غريزلي ستيب" يوم الخميس الماضي. يأتي ذلك تزامنا مع ترحيل الولايات المتحدة 35 دبلوماسيا روسيا بسبب تدخل روسي مزعوم في انتخابات الرئاسة الأمريكية التي أُجريت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. ونفت موسكو تورطها في القرصنة الإلكترونية التي تعرضت لها حملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون. وتقدم الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بالشكر للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لعدم رده بإجراء مماثل لما اتخذه الجانب الأمريكي بطرد الدبلوماسيين الأمريكيين من موسكو.وأكدت شركة برلنغتون للكهرباء أنها تعمل مع مسؤولين فيدراليين لتعقب هذه البرمجيات والتصدي لأي محاولة تستهدف اختراق نظم المرافق الحيوية فين البلد. كما أشارت إلى أنها تتلقى دعما من مسؤولي الولاية الذين تعهدوا بدعم التحقيقات في هذا الأمر. ويأتي بيان الشركة في أعقاب نشر صحيفة واشنطن بوست الأمريكية تقريرا يتضمن تصريحات لمسؤول فيدرالي، لم تذكر اسمه، تشير إلى قراصنة إلكترونيين اخترقوا النظم المشغلة لمرفق الكهرباء الأمريكي، مؤكدا أن شبكة الكهرباء الوطنية معرضة للخطر بسبب هذا الاختراق. وقالت الصحيفة على موقعها الإلكتروني إن السلطات الأمريكية لم تفصح عن الدافع الذي حمل القراصنة الروس على استهداف الشبكة. وأضافت أن "اختراق شبكة الكهرباء ربما يكون بغرض إحداث أعطال في تشغيل الشبكة، أو اختبار مدى قدرة الشركة على السيطرة على عمليات الاختراق"
See this content immediately after install