Zamen | زامن
حواسيب MacBook Pro الجديدة ساعدت آبل على تعزيز شحنات Mac في العام الماضي
حواسيب MacBook Pro الجديدة هي باهظة الثمن من دون أدنى شك، ولكن على الرغم من أنها مكلفة بعض الشيء، فيبدو أنها ساعدت شركة آبل في رفع شحناتها للحواسيب الشخصية في الربع الرابع من العام 2016. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من مؤسسة Gartner المتخصصة في بحوث السوق، فيبدو أن شحنات شركة آبل في الربع الرابع من العام الماضي تحسنت بالمقارنة مع نفس الفترة من العام 2015. كما هو ملاحظ في الجدول أدناه، فحواسيب آبل مثلت 7.5 في المئة من إجمالي شحنات الحواسيب في الربع الرابع من العام الماضي، وهذا ما يعني شحنات أفضل من الربع الرابع من العام 2015 عندما كانت آبل مسؤولة عن 7 في المئة فقط من الشحنات الإجمالية للحواسيب. هذه الزيادة في الحصة السوقية جاءت بفضل إنخفاض الحصة السوقية لشركة Asus من 7.9 في المئة خلال الربع الرابع من العام 2015 إلى 7.5 في المئة في الربع الرابع من العام الماضي. شركة Lenovo لا تزال هي الشركة الأكثر مبيعا للحواسيب بحصة سوقية تبلغ 21.7 في المئة بعدما كانت حصتها السوقية تبلغ 20.6 في المئة خلال نفس الفترة من العام 2015. شركة HP و Dell حلت في المرتبة الثانية والثالثة على التوالي. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشركات الثلاثة هي الشركات المصنعة للحواسيب الشخصية المدعومة بنظام الويندوز التي شهدت حصتها السوقية نموًا في الربع الرابع من العام الماضي ضمن الشركات الستة المدرجة في الجدول أدناه. ومع ذلك، على الرغم من النمو الطفيف في الربع الرابع من العام الماضي، فشحنات آبل بشكل عام في العام 2016 إنخفضت إلى 6.9 في المئة مع توقعات ببلوغ إجمالي شحنات الشركة لنحو 18.6 مليون وحدة، وهذه الشحنات تعد أدنى من الشحنات التي حققتها آبل في العام 2015 والتي بلغت نحو 20 مليون وحدة مما وفر لها آنذاك حصة سوقية بلغت 7.1 في المئة.
See this content immediately after install