Zamen | زامن
مرسيدس تختبر الفئات الأساسية من G-Class الجديدة كلياً بجانب فئة G63 الأعلى أداءً
عادت مرسيدس لاختبار G-Class الجديدة كلياً، و لكن هذه المرة لاختبار أدائها في الأجواء الباردة لفئاتها الأساسية و فئتها G63 عالية الأداء.نلاحظ من الصور التجسسية أن السيارة ما زالت محتفظة بتمويهاتها الكثيفة، و بالرغم من ذلك نستطيع ملاحظة بعض التفاصيل كحفاظها على تصميمها الصندوقي المميز، و ازدياد عرضها بما يقارب 100 ملم، و توفرها بشاصي إطاري في الأسفل، و محور خلفي صلب يشير بوضوح إلى جاهزيتها للطرق الوعرة.لم يلتقط المصورون صوراً للداخلية، و لكن علمنا بأنها ستكون مختلفة بشكل كبير عن داخلية الجيل الحالي، و ستأتي بلوحة عدادات رقمية و بالعديد من التقنيات الحديثة، كما أنها ستكون أكثر رحابة و اتساعاً من ذي قبل.ستتميز السيارة بأدائها العالي حتى في فئاتها الأساسية مع نقصان وزنها بما يقارب 400 كجم عن السابق، و بفضل التحسينات في محركاتها، حيث ستُزوّد بمحرك تيربو ديزل مكون من 6 سلندرات مستقيمة بسعة 3.0 لتر مأخوذ من E-Class تبلغ قوته 254 حصان، و يصل عزمه إلى 457 رطل-قدم، بجانب حصولها على محرك تيربو V8. أما فئة G63 الأعلى أداءً فإنها ستحصل على محرك V8 ثنائي التيربو بسعة 4.0 لتر، و بقوة قريبة من قوة E63 S التي تحمل نفس المحرك و الذي يولد فيها قوة 603 حصان، و عزم 627 رطل-قدم، و سيرتبط هذا المحرك بنظام الدفع الرباعي عبر ناقل حركة أوتوماتيكي من 9 سرعات.ستكشف مرسيدس عن G-Class الجديدة كلياً في النصف الثاني من 2017 بينما ستكشف عن فئة G63 الأعلى أداءً في 2018، و ستواصل إنتاجهما في مصنع مدينة غراتس النمساوية الذي يتبع لشركة ماجنا ستِيَر التي احتفلت مع مرسيدس مؤخراً بتخطيها لحاجز إنتاج 20,000 سيارة سنوياً من G-Class
See this content immediately after install