Zamen | زامن
النظام يهدد أحياء حلب والمعارضة ترفض المهلة
رفضت المعارضة المسلحة في مدينة حلب تهديد قوات النظام السوري والمهلة لخروج المسلحين من المدينة، وبينا أفاد مراسل الجزيرة في حلب بسقوط 15 قتيلا على الأقل جراء قصف النظام أحياء بشرق المدينة، أعلن الجيش السوري الحر المعارض تدمير مروحية للنظام في حماةوقال عمار سقار المتحدث باسم تجمع "فاستقم كما أمرت" (أحد فصائل المعارضة المسلحة في حلب) إنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها النظام مثل هذه العروض عبر المناشير التي يسقطها والرسائل النصية.وأضاف أن الهدف من المهلة هي إحداث تغيير ديمغرافي في المدينة، وهو ما ترفضه المعارضة، مؤكدا صمود المقاتلين وثباتهم في الجبهات ورفضهم التخلي عن الدفاع عن الشعب السوري، وفق تعبيره.وكانت قوات النظام طالبت مقاتلي المعارضة المسلحة، عبر رسائل نصية، بالخروج من مدينة حلب خلال 24 ساعة، مهددة ببدء ما سمته هجوماً استراتيجياً باستخدام ما وصفتها بـ"أسلحة عالية الدقة".وتعليقا على التهديد بالهجوم الاستراتيجي، قال سقار في نشرة سابقة للجزيرة، إنها لغة النظام وحلفائه التي لا تتغير، مضيفا أن التهديد بالأسلحة الحديثة مجرد ترويج لإجرام جديد بحق الشعب السوري. وأشار إلى أن طبيعة الأحياء المتلاصقة في حلب تحد من أهمية دقة الأسلحة.وحمل المجتمع الدولي مسؤولية صمته حيال ما يجري من جرائم، مؤكدا أن المقاتلين يدافعون عن قضية عادلة وهي الحرية والعدالة.
See this content immediately after install