Zamen | زامن
تزايد الطلب على الإسكان بالسعودية
قال وزير الإسكان السعودي ماجد الحقيل إن 2.6 مليون طلب على الإسكان ستأتي الوزارة خلال الـ15 سنة المقبلة، مشيرا إلى أن وزارته وقعت عقودا لبناء مئات الآلاف من الوحدات السكنية.وأوضح الحقيل في منتدى صناعة العقار أمس بالرياض أن المسح الديموغرافي لعام 2016 للهيئة العامة للإحصاء كشف أن نحو 3.5 ملايين من السعوديين في سن الـ15 سنة فأكثر، مما يشير إلى الزيادة المتوقعة في جانب الطلب على الإسكان نتيجة تكوين جزء من هذه الشريحة أسرا جديدة.وقال إن وزارته وقعت مع أكثر من 20 شركة تطوير عقاري محلية مؤهلة لإنشاء نحو مئة ألف وحدة سكنية في مناطق عدة من السعودية، كما وقعت مع مطوري عقارات كوريين لإنشاء مئة ألف وحدة سكنية بمنطقة الرياض، ووقعت مع مطورين صينيين لإنشاء مئة ألف وحدة سكنية بمحافظة الأحساء (شرق)، في حين تواصل الوزارة التوقيع مع المزيد من الشركات للوصول إلى أهدافها.وقال إن العام المقبل (2017) سيشهد إطلاق الهيئة الوطنية للعقار التي ستهتم بصناعة العقار، وسيكون من أبرز أدوارها وضع وتعديل الأنظمة ذات العلاقة بالعقار، والتي ستهدف إلى تنظيم الأنشطة والخدمات العقارية والترخيص لها وإحداث أنظمة تشجع الاستثمار في قطاع العقار.النمو السكنيفي السياق، نقلت صحيفة المدينة السعودية عن المشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الإسكان محمد الغنيم قوله إن الوزارة ضمن برنامج التحول الوطني تعمل على رفع نسبة النمو السكني للقطاع العقاري إلى 7%، مقارنة بـ 4% سنويا في الوقت الحالي، من خلال العمل على ضخ 1.5 مليون وحدة سكنية للسوق السعودي تناسب جميع المواطنين في أنحاء المملكة.وأضاف الغنيم أن الوزارة تعمل على اختصار الوقت المطلوب لاعتماد وإصدار تراخيص مشروعات التطوير العقاري السكني إلى 60 يوما بدلا من 730 يوما عن طريق مركز خدمات المطورين "إتمام".يذكر أن الإسكان يمثل أزمة لقطاع كبير من السعوديين، لذا استهدفت وثيقة برنامج التحول الوطني 2020 التي أعلن عنها في مايو/أيار 2016 رفع نسبة تملك الأسر السعودية للمساكن من 47% إلى 52% في السنوات الخمس المقبلة.كما شملت خطط الوزارة خفض متوسط مدة الانتظار للحصول على تمويل سكني مناسب من 15 سنة إلى خمس سنوات.
See this content immediately after install