Zamen | زامن
“منتدى الشارقة للتطوير” يعلن عن مبادرة “حزمة الابتكار 2” لدعم تمكين رواد الأعمال الشباب
شهادة “المعهد العالمي لإدارة الابتكار” في مجال إدارة الابتكار تعد جزءاً من مبادرات المنتدى خلال “أسبوع الإمارات للابتكار 2016”التقارير الأخيرة تشير إلى أن مشاريع الابتكار في الدولة ستضمن استمرارية نشاطات الأعمال ونمو الناتج المحلي الإجمالي بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 4% حتى العام 2020 20 نوفمبر 2016أعلن “منتدى الشارقة للتطوير” عن إطلاق مبادرته الجديدة “حزمة الابتكار 2” ضمن مشاركة امارة الشارقة في فعاليات خلال “أسبوع الإمارات للابتكار 2016″، وهي فعالية وطنية للجميع تحتفي بالابتكار في دولة الإمارات تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وسيقام “برنامج إدارة الابتكار للقيادات” في الفترة من 20 إلى 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في مركز أكسبو الشارقة، حيث سيتم منح شهادة من “المعهد العالمي لإدارة الابتكار” (GIMI) بعد إجراء عملية التقييم عبر الإنترنت مع نهاية الدورة.ووفقاً لآخر التقارير الصادرة عن “ريسيرتش كونيكشن”، فإن الحزمة الحالية من مشاريع واستراتيجيات الابتكار في الدولة ستضمن استمرارية أنشطة الأعمال المحلية، ما يؤدي بالتالي إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 4% في الفترة من 2016 إلى 2020. وأشار “منتدى الشارقة للتطوير” إلى أن برنامج “برنامج إدارة الابتكار للقيادات” سيشتمل على ثلاث وحدات رئيسية يمكن أخذها خلال يومين وهي؛ “تبسيط مفهوم الابتكار” و”آليات الابتكار” و”عملية تطور الابتكار”، حيث سيستفيد المنتسبون الذين يستكملون هذا البرنامج التدريبي من مزايا وفوائد رئيسة مثل الاضطلاع بدور هام في صناعة الابتكار وتحسين مستويات الاستعداد الوظيفي واتقان استخدام أدوات الابتكار في تطوير الأفكار والمفاهيم.وقال جاسم البلوشي، رئيس مجلس إدارة “منتدى الشارقة للتطوير”: “نحن فخورون بالمشاركة في احتفالات “أسبوع الإمارات للابتكار” لهذا العام، وطرح هذا البرنامج التدريبي الجديد حول إدارة الابتكار لقيادات المستقبل في دولة الإمارات. وإن الاهتمام الكبير من جانب قيادتنا الرشيدة بالابتكار يوضح مدى التزامنا بدفع عجلة النمو الاقتصادي وزيادة التنافسية العالمية لدولة الإمارات. وسنواصل جهودنا الرامية إلى تعزيز الفهم حول الابتكار والاستراتيجية الوطنية للابتكار وتأثيرها على اقتصاد المعرفة، والمساعدة كذلك في نشر مزيد من الوعي حول الاتجاهات العالمية في مجال الابتكار والشركات العالمية الأكثر ابتكاراً، بالإضافة إلى إقامة الشراكات بين المؤسسات الأكاديمية والقطاع الخاص وتأسيس مركز للمعرفة في الشارقة ليكون منصة للأبحاث والتطوير.ويغطي البرنامج التدريبي كافة العناصر الأساسية للمستوى الأول من شهادة “المعهد العالمي لإدارة الابتكار”، حيث سيعمل على إعداد المنتسبين وتأهيلهم لإجراء عملية التقييم عبر الإنترنت والذي سيجريها معهد الشارقة للتطوير. كما سيوفر “برنامج إدارة الابتكار للقيادات” التوجيه والمساعدة اللازمة في مشروع العمل على المستوى الثاني.
See this content immediately after install