Zamen | زامن
الدولار يدفع مطاحن “وادى الملوك” إلى خفض إنتاجها 50%
«عبدالعزيز»: 25% زيادة فى أسعار منتجات الشركة من الدقيق خفضت شركة وادى الملوك للطحن طاقتها الإنتاجية 50% بعد تحرير سعر صرف الدولار، ورفع أسعار المواد البترولية لتتراوح بين 4 و5 آلاف طن دقيق، مقارنة بـ8 و10 أطنان شهرياً قبل تعويم الجنيه.قال باسم عبدالعزيز، مدير قطاع الإنتاج بشركة وادى الملوك للمطاحن فى حوار لـ«البورصة»، إن قرارات الحكومة الأخيرة بشأن تحرير سعر صرف الدولار وارتفاع أسعار المواد البترولية أثرت بشكل كبير على معظم المطاحن والمصانع فى مختلف القطاعات.وأضاف أن الشركة تورد منتجاتها للعديد من شركات القطاع الخاص والعام، من بينها المصرية العالمية لصناعة الطحن، والمصرية السويسرية.وذكر أن «وادى الملوك» وردت منذ عدة أشهر نحو 7 آلاف طن دقيق للقوات المسلحة، مشيراً إلى زيادة أسعار الدقيق بنسبة 25%؛ بسبب تذبذب سعر الدولار فى السوق المحلى.وأوضح أن شركته توقفت عن التصدير؛ نظراً إلى حاجة السوق المحلى لإنتاجها، لافتاً إلى أن «وادى الملوك للطحن» تمتلك 6 صوامع معدنية بسعة تخزينية 30 ألف طن بواقع 5 آلاف طن للواحدة، و14 صومعة خرسانية بسعة 3500 طن بواقع 250 طناً لكل واحدة، ما يمكن الشركة من تخزين القمح لفترات تتراوح بين 10 و15 يوماً بحد أقصى.ولفت إلى أن الشركة تخشى تخزين أى كميات للقمح فى الوقت الحالى؛ خوفاً من تكبدها خسائر؛ بسبب عدم استقرار سعر الدولار.وذكر أن شركته تقوم بطحن القمح لعدد من شركات القطاع العام والخاص منها مطاحن مصر العليا، ومخابز جنوب القاهرة، والشركة العامة لمخابز القاهرة الكبرى.وتابع: إن «وادى الملوك للطحن» تشترى القمح من شركات محلية كبرى، منها أبودنقل، والوحدة للطحن التى تعاقدت معها على نحو 1500 طن خلال الأسابيع الماضية.
See this content immediately after install