Zamen | زامن
تقنية جديدة تسمح لك بالتحكّم بالألعاب عبر عقلك فقط
الحاسة السادسةهل يمكن للدماغ معالجة المعلومات الاصطناعية واستخدامها للتنقل عبر العالم الافتراضي دون أي تدخل من الحواس الخمس؟ الجواب هو: نعم، استناداً إلى نتائج فريق من الباحثين من جامعة واشنطن.وتُظهر دراستهم أشخاصاً يستخدمون ألعاب الكمبيوتر دون الاعتماد على الإشارات الحسية البصرية أو الصوتية أو اللمسية. وبدلاً من ذلك، فإن اللاعبين يتنقلون عبر متاهة ثنائية الأبعاد اعتماداً على التحفيز المباشر للدماغ.ويقول راجيش راو، وهو أستاذ علوم وهندسة الحاسوب في جامعة واشنطن ومدير مركز الهندسة العصبية الحسية الحركية: "إن الطريقة التي يجري بها الواقع الافتراضي هذه الأيام هي عبر شاشات العرض وسماعات الرأس والنظارات، ولكن في النهاية فإن الدماغ هو الذي يُحدث الواقع".وكان على الأشخاص الذين تم تكليفهم بالتنقل من خلال 21 متاهة مختلفة أن يتحركوا وفقاً لاتجاه المُحفز الناجم عن إحساس بصري وهمي. وتم إنشاء هذا المحفز - والذي يستقبله الإحساس على أنه ضوء - باستخدام التحفيز المغناطيسي للدماغ عبر الجمجمة، وهي التقنية التي تستخدم ملفات مغناطيسية توضع بالقرب من الجمجمة لتحفيز منطقة معينة من الدماغ بشكل مباشر وبطريقة غير جارحة.وكان الأشخاص الخاضعين للاختبار قادرين بواسطة التحفيز على إجراء الحركات الصحيحة في المتاهة بنسبة 92% من الوقت، مقابل 15% فقط من دون هذا التحفيز.
See this content immediately after install