Zamen | زامن
كندا تعلن أن الإنترنت عالي السرعة من ضروريات الحياة – وتعد بتوفير هذه السرعات!
إعترفت دولة كندا بشكل واضح وعلني بأن كل مواطن يجب أن يكون قادراً على الوصول إلى الإنترنت بسرعة عالية، وهو مايكون خدمة الإتصالات الأساسية للمواطن، وتدعم الحكومة هذا التوجه بحيث من المتوقع أن يتم ربط جميع الكنديين بشبكة الإنترنت خلال السنوات القادمة.وترى الحكومة الكندية بأن الإنترنت يمثل مستقبل كل مواطن وليس فقط مستقبل الإقتصاد وإزدهار المجتمع، حيث وفي مؤتمر صحفي لهيئة الإتصالات الكندية تم الإشارة بأن هذه الأهداف الطموحة لن يكون من السهل تحقيقها، وستكلف الكثير من الأموال ولكن لا يوجد خيار، بحيث بالفعل تدعم مجموعة إستثمارية حكومية بـ750 مليون دولار لإيصال الإنترنت عالي السرعة إلى كافة المناطق بما فيها الريفية.وكجزء من تعريف “خدمة الإتصالات الأساسية” التي أشارت إليها الحكومة، تم تحديد أهداف أيضاً لسرعة الإنترنت والتحميل التي يجب أن يحصل عليها المستخدم على الإقل، بحيث يجب أن يحصل جميع المواطنين على إنترنت غير محدود البيانات بسرعة 50 ميقابايت في الثانية على للتحميل، و10 ميقابايت في الثانية للرفع وهذا يعني بزيادة 10 أضعاف الأهداف التي وضعتها الحكومة في العام 2011، بحيث تشمل أهدافها الجديدة إستخدام أحدث التقنيات اللاسلكية في المدن لبث الإنترنت، إضافة إلى وسائل النقل الرئيسية.وبحسب التقديرات، 2 مليون أسرة كندية أو 18% من السكان لايحصلون على سرعة إنترنت ممتازة، وصندوق الحكومة بمبلغ 750 مليون دولار سيساعد في تصحيح وضع البنية التحتية للمساهمة في تحقيق الأهداف، بحيث سيتم العمل على هذا المشروع على مدى 5 سنوات، بتوقعات بحصول 90% من الكنديين على إنترنت بسرعة عالية بحلول العام 2021.المصدر:
See this content immediately after install