Zamen | زامن
غداً «المصرى اللبنانى» يعقد أولى اجتماعاته على هامش ملتقى الأعمال المشترك
يعقد مجلس الأعمال المصرى اللبنانى، غدا الاربعاء، أولى اجتماعاته بعد تشكيله منتصف الشهر الجاري، على هامش ملتقى الأعمال المصرى اللبنانى المقرر تنظيمه بالتزامن مع زيارة رئيس الوزراء اللبناني، سعد الدين الحريرى إلى مصر فى الفترة من 20 إلى 23 مارس الجارى على هامش اجتماعات اللجنة العليا المصرية اللبنانية المشتركة. ونقلت «البورصة» عن الجمعية المصرية اللبناينة، الاثنين الماضى، أن 200 شركة لبنانية ومصرية ستشارك بمنتدى الأعمال المشترك غدا. وقال فؤاد حدرج، نائب رئيس مجلس الأعمال المصرى اللبنانى، إن المجلس المشترك سيناقش خطط زيادة التبادل التجارى وتعزيز الاستثمارات المشتركة. وكان المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة، أصدر 12 مارس الجارى، قرارًا بتشكيل مجلس الأعمال المصرى اللبنانى برئاسة أحمد السويدى. وأضاف «حدرج»، أن الحوافز التى يعطيها قانون الاستثمار الجديد للمستثمرين الأجانب سوف تساعد على نمو الاستثمارات اللبنانية فى مصر، والتى يتمثل أهمها فى طرح أراض للمستثمرين الأجانب وإنهاء التراخيص فى أسرع وقت. وذكر أن تحرير البنك المركزى لسعر الصرف نوفمبر الماضى فتح الباب أمام تدفق الاستثمارات الأجنبية بعد حالة عدم الاستقرار التى مر بها الاقتصاد المصرى نتيجة وجود فارق يقارب الضعف بين سعر الدولار فى السوقين الرسمى والموازى. ولفت إلى أن الشركات اللبنانية المشاركة فى منتدى الأعمال المشترك تدرس الاستثمار فى السوق المصرى خاصة بقطاعات المواد الغذائية ومواد البناء والغزل والنسيج والأدوات الهندسية. ووفقاً لحدرج: يوقع رئيس الوزراء اللبنانى سعد الحريرى نحو 15 مذكرة تفاهم فى العديد من القطاعات مع المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء المصري. وقال «حدرج»، إنه تم الاتفاق على 9 مذكرات تفاهم بين الجانبين حتى ظهر اليوم، على أن يتم توقيع ما تم الاتفاق عليه عقب انتهاء منتدى الأعمال واجتماع مجلس الأعمال المشترك. وقالت وزارة الصناعة فى بيان، إن منتدى الأعمال المصرى اللبنانى سوف يبحث مستقبل التعاون الاقتصادى بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات التجارية الثنائية ودفع الاستثمارات المشتركة لمستويات غير مسبوقة. وأضاف البيان، أن الوزارة تستهدف تعزيز نطاق التعاون المشترك فى دول القارة الأفريقية فى إطار مبادرة «مصر ولبنان الى أفريقيا» والتى تسعى إلى الاستفادة من خبرات وتواجد رجال الأعمال اللبنانيين فى القارة السمراء. وبلغ حجم التبادل التجارى بين مصر ولبنان 883 مليون دولار خلال العام الماضي، منها 774 مليون دولار صادرات مصرية، و58 مليون دولار واردات. وعقدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا مع رائد خورى، وزير الاقتصاد والتجارة اللبنانى، لبحث وعرض قوانين ومناخ وإجراءات الاستثمار والخدمات التى تقدم لمستثمرى البلدين. واتفق الجانبان على خطة عمل تشمل تبادل المعلومات حول أهم القطاعات الأكثر احتياجا للاستثمار وعقد ورش عمل وفقًا لنتائج المعلومات التى تم تبادلها لتحقيق المزيد من الاستثمارات المصرية اللبنانية، كما تم مناقشة إمكانية الاستثمار المشترك بين رجال أعمال البلدين لإقامة مشروعات مشتركة تهدف إلى التصدير للأسواق الأفريقية والاستفادة من عضوية مصر فى تكتل الكوميسا. واستعرض محمد خضير، رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة مع نبيل العيتانى رئيس المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمار اللبنانية «إيدال» الاحتياجات التدريبية لكلا المؤسستين فى إطار التعاون المؤسسى بينهما.
See this content immediately after install