Zamen | زامن
لماذا جذبت “شيزلونج” استثمار الجولة الأولى بعد عام ونصف على انطلاقها
القاهرة – ايمان مصطفىعادةً ما ينشغل رواد الأعمال بهاجس التمويل، ويحاولون قدر مستطاعهم السعي وراءه بعد الاطمئنان على نضج مشروعاتهم من حيث الأرقام، بهدف تحقيق عنصر الاستدامة.القليل من رواد الأعمال الساعين وراء التمويل ينجحون في الحصول عليه، نظرًا لقلة عدد الجهات الاستثماراية في المنطقة مقارنًة بعدد الشركات الناشئة من جهة، وعدم تمكن بعض المشروعات من إثبات أرقام محفزة للاستثمار من جهة أخرى.أحمد الحظ ومحمد الشامي، مؤسسا “شيزلونج” Shezlong، العيادة النفسية على الإنترنت، كانا من ضمن القلة الناجحة في الحصول على تمويل لمشروعهما المصري، رغم مرور أقل من عام ونصف فقط على إطلاق المنصة.جذبت “شيزلونج”، (التي تتيح التواصل بين المرضى النفسيين وأطباء متخصصين بالصوت والصورة، مع ضمان السرية التامة والخصوصية لبيانات الحالات)؛ 150 ألف دولار (حوالي مليون ونصف جنيه مصري) على سبيل استثمار الجولة الأولى، بقيادة “انديور كابيتال” Endure Capital
See this content immediately after install