Zamen | زامن
صحيفة أميركية: رئاسة ترمب قفزة في الظلام
قال الكاتب بصحيفة واشنطن بوست يوجين روبنسون إنه لم ير في حياته رئيسا جديدا لأميركا يُستقبل بحماسة منقطعة النظير وبخوف ونفور كبيرين في الوقت نفسه مثلما يُستقبل تنصيب الرئيس الأميركي اليوم.وأشار إلى أنه لا أحد يعلم الكيفية التي ستكون عليها إدارة ترمب، مضيفا أنه يراهن على أن ترمب نفسه لا يعلم ذلك.وذكر أن ترمب يختلف عن كل الرؤساء الذين سبقوه، الأمر الذي يجعل فترة حكمه كالقفزة في الظلام، موضحا أن الرجل ليس لديه أيديولوجية ثابتة، ولا خبرة سابقة في الحكم ولا في الخدمة العامة مدنية كانت أم عسكرية، وطوال حياته العملية كلها لم يعمل إلا في أعمال أبيه وأعماله الخاصة.والآن، يقول روبنسون، إن أمام ترمب 320 مليونا (الشعب الأميركي) لهم الحق في قول ما يجب عليه عمله، وأعرب عن اعتقاده بأن هذا وضع سيكون من الصعب عليه فهمه.ثم تحدث الكاتب عن صفات ترمب الشخصية وسرد الفضائح التي تكشفت ضده خلال الحملة الانتخابية وما بعدها، مضيفا أنه يكذب في كل الأوقات وبكل جرأة إلى الحد الذي يحتاج فيه كل تصريح يدلي به إلى التحقق من صدقه، كما أنه جاهل بشكل فاضح بشأن الأمة التي هو بصدد قيادتها، وأن فريقه الذي اختاره من المليونيرات لا علاقة لهم بسواد الناس.وأعرب عن خشيته من أن تتسبب "شطحات" ترمب وردوده القاسية غير المناسبة مثل التي أشبع بها بعض الرموز وغيرهم في أميركا، في إشعال حرائق من قادة الصين وحتى قادة روسيا، حيث إن الضرر لا يقتصر عليه وحده، بل سيتحمله كل الأميركيين.ودعا الكاتب الأميركيين إلى إقناع ترمب، عبر النواب في السلطة التشريعية وعبر احتجاجاتهم، بأن الشعب هو مصدر السلطة، وأنه هو الذي يقرر مصيره بنفسه، وأن سلطات الرئيس ليست مطلقة، بل قابلة للتقييد.
See this content immediately after install