Zamen | زامن
الحكومة الهندية بدأت بالتحرّك وتقديم مُبادرات لشركة آبل لإنتاج هواتف iPhone على أراضيها
بدأت الحكومة الهندية بالوصول إلى حلول للمشاكل التي تقف في وجه شركة آبل والتي تمنعها من إنتاج هواتف iPhone ومجموعة أُخرى من الأجهزة على أراضيها، وهي مشاكل تتعلق بالقوانين الصارمة في الهند. وتضاربت المصالح في السابق ما بين مجموعة من الوزارات الهندية على رأسها وزارتي المعلوماتية والاقتصاد، فالأولى ترغب بمنح آبل مجموعة من المُبادرات من أجل تشجيعها على إنتاج هواتف iPhone في الهند، والترويج بشكل جيّد لحملة صُنع في الهند التي تُشجّع عليها الحكومة في الوقت الراهن. لكن وزارة الاقتصاد ترى أن تقديم تنازلات لشركة آبل يعني انخفاض عائدات الدولة من الضرائب. في المُقابل، ترى بعض الوزارات أن تقديم تنازلات لشركة آبل دونًا عن غيرها أمر غير منطقي أبدًا، وهو ما لا ترغب به مُعظم الجهات، إذ يجب أن تُعامل جميع الشركات بنفس الأسلوب. ولحل المُشكلة اقترحت الوزارات إعادة كتابة بعض القوانين المُتعلّقة بالأجهزة الإلكترونية أولًا، والشركات الأجنبية ثانيًا، وبالتالي لن تستفيد آبل لوحدها من هذه التنازلات، بل جميع الشركات التي ترغب باستثمار مبالغ تصل إلى مليار دولار أمريكي في الهند. ووفقًا لهذا الحل، فإن الهند ستضمن أن الشركات التي تُريد أن تستفيد من المبادرات يجب أن تدفع مليار دولار على الأقل، وهو ما يعني أرباحًا عالية من وجهة نظر وزارة التجارة والاقتصاد، دون أن تتأثر مصالح الدولة أبدًا. ووقفت سابقًا بعض القوانين مثل طباعة التفاصيل التقنية على الجهاز نفسه، وليس على العلبة الخاصّة به، في وجه آبل ورغبتها في إنتاج أجهزتها هناك. ولهذا السبب، طلبت آبل من الحكومة الهندية التساهل في هذا الأمر لأن طباعة التفاصيل التقنية لهواتف iPhone أمر غير مُمكن بسبب حجم الجهاز الصغير. الجدير بالذكر أن وكالة Times of India أكّدت مع بداية العام الجاري أن نيسان/أبريل 2017 هو الموعد المتوقّع لبدء عملية إنتاج هواتف iPhone في الهند، حيث فتحت الشركة الأمريكية باب استقبال طلبات التوظيف.
See this content immediately after install