Zamen | زامن
برمِج مستقبلك: شركات ناشئة سورية تعلم لغة البرمجة بالعربية
في الوقت الذي ينزح فيه ملايين السوريين من بلادهم التي تمزّقها الحرب إلى بلدان أخرى ويحاولون الاندماج فيها، يبقى أمامهم عائقٌ أكبر من كلّ العوائق الأخرى وهو اللغة. ومَن يريد من السوريين عشاق التكنولوجيا الانضمام إلى القوى العاملة المعولمة أكثر، عليه تعلّم لغتَين وليس لغة واحدة هما اللغة الإنجليزية ولغة البرمجة. للمساعدة في تخطي هذا التحدّي، أطلقت الشركتان الناشئتان اللتان تتخذان من دمشق مقرّاً لهما، "رماز" Remmaz و"بت كود" Bitcode، دوراتٍ تفاعلية لتعليم البرمجة عبر الإنترنت باللغة العربية. وفي حين تستهدف "رماز" طلاب الجامعات، تركّز "بت كود" على الأطفال بين 7 أعوام و13 عاماً. "هناك طفرةٌ في الطلب على المبرجين والمطوّرين على مستوى العالم،" حسبما يقول محمد سلطان، الشريك المؤسس لـ"رماز"، في حديثه مع "ومضة"، مضيفاً أنّ "سوريا لديها إمكانية نموّ هائلة مع انتهاء الأزمة، وبالتالي فإنّ تزويد الشباب بالمهارات الصحيحة سيساعد على دمجهم في سوق العمل". "رماز" التي انطلقت في نيسان/أبريل 2015، تقدّم دروس برمجة باللغة العربية حول أساسيات تطوير الويب التي تشمل لغتي البرمجة "إتش تي إم إل" HTML و"سي إس إس" CSS، وتترجم تقريباً كلّ مصطلحٍ من مصطلحات الترميز من الإنجليزية إلى العربية، خلال شرح كيفية كتابة التعليمات وعناصر الترميز الأخرى (على الرغم من أنّ عملية الترميز تبقى باللغة الإنجليزية). وحتى الآن، لديهم 5300 مستخدم نشط.
See this content immediately after install