Zamen | زامن
“تويوتا” تعزز الإنتاج فى بريطانيا رغم خروجها من الاتحاد الأوروبى
قالت صحيفة «فاينانشيال تايمز»: إن شركة «تويوتا» لن تتخلى بسهولة عن الإنتاج فى المملكة المتحدة رغم الظروف الصعبة، التى تواجهها الشركة فى اثنين من مصانعها هناك بعد خروج بريطانيا من الولايات المتحدة. وقال ديدييه لوروا، نائب الرئيس التنفيذى لشركة صناعة السيارات اليابانية إنه يثق فى قدرة الحكومة البريطانية على توفير معاملة عادلة لكل الشركات، ومن بينها «تويوتا» لتظل قادرة على المنافسة فى عصر ما بعد الخروج. وأضاف أن فرض المزيد من الضرائب سيكون له أثر سلبى كبير على صعيد التنافسية، ولكن فى نفس الوقت علينا أن نتحلى بالروح القتالية ونحن على ثقة تامة فى العاملين فى مصانع الشركة فى المملكة المتحدة. وتوظف شركة صناعة السيارات اليابانية 3.400 شخص فى المملكة المتحدة، وأعلنت أنها لن تتخلى عن مصانعها بعد أن غادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبى. وأوضح كارلوس غصن، الرئيس التنفيذى لتحالف «نيسان ورينو» فى وقت سابق أنه لن يستثمر المزيد إلا إذا قدمت الحكومة البريطانية ضمانات بعدم دفع رسوم أكبر. وأضاف: «نحن لا نطلب أى مميزات من الحكومة لكننا لا نريد أن نخسر القدرة التنافسية». وتشير تحركات تحركات رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة لطمأنة الشركات للإبقاء على استثماراتهم فى المملكة المتحدة، مؤكدة أنه يمكن التفاوض مع الاتحاد الأوروبى لحماية المؤسسات الأجنبية من الآثار السلبية لعملية الخروج. وتوظف «نيسان» التى تدير أكبر مصنع للسيارات فى المملكة المتحدة 6.700 شخص هو الأكثر ربحية فى المملكة المتحدة بين أكبر ثلاث شركات صناعة سيارات يابانية، وتنتج 500 ألف سيارة سنويا. وتتابع «نيسان» و«هوندا» و«تويوتا» عن كثب تحركات رئيسة الوزراء للبحث عن إشارات ما بعد الخروج، حيث تعتمد أرباحها بشكل كبير على الصادرات إلى أوروبا القارية.
See this content immediately after install