Zamen | زامن
“السياحة” تطلب من مكاتبها الخارجية قياس ردود الأفعال لتفجيرات طنطا والإسكندرية
قال مصدر فى الهيئة العامة للتنشيط السياحى، إن الوزارة طلبت من المكاتب الخارجية تقارير تقيس ردود الأفعال الخاصة بالتفجيرات الإرهابية التى حدثت بمصر اليوم الأحد. وأضاف أن اليوم هو الأحد العطلة الأسبوعية فى كل الدول الأوروبية والتأثيرات السلبية وردود الأفعال لا تتضح قبل نهاية الأسبوع الجارى على الأقل. وقال إن الهيئة العامة للتنشيط السياحى عبر وزارة السياحة تنسق مع وزارة الخارجية المصرية خاصة فى الدول الأوروبية التى تمثل الحصة الأكبر للسياحة المصرية تحت رسالة مصر تواجه الإرهاب. وأوضح «العالم بالكامل يواجه الإرهاب خلال الفترة الأخيرة وليس مصر وحدها، ما يحتم جهداً جماعياً من جميع الدول الأعضاء فى منظمة الأمم المتحدة لتجفيف منابعه وتجميد مصادر تمويله». وقال الدكتور شريف وديع، مستشار وزير الصحة للطوارئ والرعاية العاجلة، إن عدد المتوفين بلغ 26 حالة فى تفجير كنيسة طنطا و59 مصاباً والأعداد مرشحة للزيادة. كما وقع تفجير آخر بإحدى الكنائس فى مدينة الإسكندرية أدى لوفاة 3 أفراد وإصابة 31 فرداً. ووصف إلهامى الزيات، الرئيس السابق لاتحاد الغرف السياحية المصرى التفجيرات الأخيرة بالكارثة فى ظل أنها تأتى مباشرة عقب تفجيرات الكنيسة البطرسية فى القاهرة بداية ديسمبر الماضى. وتراجعت الحركة السياحية الوافدة لمصر خلال العام الماضى إلى 5.3 مليون سائح مقابل 9.3 مليون خلال العام الأسبق جراء تحطم طائرة متروجت فى نهاية أكتوبر 2015. وقال «الزيات»: «أعداء مصر سوف يستغلون الوضع على أنه غير مستقر، خاصة أن مصر حققت معدلات أمن كبيرة خلال الفترة الأخيرة أدى إلى ارتفاع مؤشرات السياحة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى».
See this content immediately after install