Zamen | زامن
الفاصولياء والبازلاء تزيد الإحساس بالشبع أكثر من اللحوم
الوجبات التي تعتمد على البقوليات كالبازلاء والفاصولياء هي مشبعة أكثر من الوجبات المعتمدةعلى لحم العجل والخنزير، وفقًا لدراسة حديثة لجامعة Copenhagen – قسم التغذيةوالتمارين والرياضة – تشير النتائج إلى أن الأكل المستدام قد يساعد أيضًا على تخفيف الوزن. العديد من التوصيات الغذائية الحديثة تحث على الاستهلاك العالي للبروتين للمساعدة في تخفيف الوزن أو منع فقدان الكتلة العضلية نتيجة تقدم العمر. إضافة إلى ذلك، إن استهلاك الكثير من البروتين من مصدر نباتي كالفاصولياء والبازلاء والقليل من البروتين من اللحوم مثل لحم العجل والبقر موصى به،حيث أن إنتاج اللحوم يشكِّل عِبئًا أكبر بكثير على بيئتنا من زراعة الخضروات. حتى الآن، نحن لا نعلم الكثير عن كيف للبقوليات كالفاصولياء والبازلاء أن تواجه اللحوم في إشباع الجائع. نتيجة لذلك القليل كان معروفًا عن تأثير الخضروات و إمكانيتها على التحفيز أو المحافظة على فقدان الوزن. الخضار الغنية بالبروتين مشبعة أكثر الدراسة الحديثة تظهر أن الوجبات الغنية بالبروتين المعتمدة على الفاصولياء والبازلاء تزيد من الشبع عند المشاركين في الدراسة أكثر من الوجبات الغنية بالبروتين، والتي أساسها لحم العجل أو الخنزير. في الدراسة قدم إلى 45 شابًا ثلاث وجبات مختلفة والتي كانت الفطائر (التي تتكون إما من فاصولياءبازلاء أو لحم عجلخنزير) هي العنصر الأساسي للوجبة. تظهر الدراسة أيضًا أنه عندما تناول المشاركون وجبة غنية بالبروتين تعتمد على الفاصولياء والبازلاء، استهلكوا 12% سعرات حرارية أقل في وجبتهم التالية من لو أنهم تناولوا وجبة تعتمد على اللحوم. “الوجبة الغنية بالبروتين التي تتألف من البقوليات تحتوي بشكل كبير على ألياف أكثر من الوجبة الغنية بالبروتين من لحم العجل والخنزير، والذي ساهم في زيادة الاحساس بالشبع” وفقاً للباحث الرئيسي البروفيسور Anne Raben – من جامعة Copenhagen قسم التغذية والتمارين والرياضة -. الأكل المستمر يمكن أن يساعد في تخفيف الوزن أشارت الدراسة أيضًاأن القليل من الوجبة الغنية بالبروتين المعتمدة على الفاصوليا والبازلاء مشبعة وشهية كالوجبة الغنية بالبروتين والتي تعتمد على لحم العجل أو الخنزير. “أنه إلى حد ما معارض للاعتقاد الشائع أن الشخص يجب أن يستهلك كمية كبيرة من البروتين لأنه يزيد الشبع أكثر. ولكن الشخص يستطيع تناول وجبة غنية بالألياف مع القليل من البروتين ويحقق نفس الاحساس بالشبع. في حين هناك الحاجة للمزيد من الدراسات لأدلة قاطعة، يبدو كما لو أن الوجبة المعتمدة على الخضروات والبقوليات – خاصة التي تعتمد على الفاصولياء والبازلاء – كلاهما يمكن أن يكون الأساس على المدى الطويل لفقدان الوزن وكعادة للأكل المستمر” اختتم البروفيسور Raben. نشرت النتيجة في المجلة العلمية Food & Nutrition في مقالة: الوجبات المعتمدة على مصادر البروتين النباتي (الفاصولياء والبازلاء) مشبعة أكثر من الوجبات المعتمدة على البروتين من مصدر حيواني (العجل و الخنزير) – نوع الدراسة دراسة عشوائية عبر اختبار الوجبة.
See this content immediately after install