Zamen | زامن
توجيه تهمة الإرهاب لفرنسي عائد من سوريا
أفادت نيابة باريس السبت 21 يناير/كانون الثاني بأن فرنسيا حارب في سوريا في صفوف تنظيم داعش وجهت إليه تهم الانتماء وتمويل منظمة إرهابية وأوقف غداة عودته إلى فرنسا. وفي يونيو/حزيران من العام 2016، غادر كيفن غيافارش (24 عاما)، سوريا مع 4 نساء و6 أطفال، قبل أن توقفه السلطات في تركيا، ورحلت النساء والأطفال فورا إلى فرنسا حيث وجهت التهم إلى 3 منهن وتم توقيفهن، ونقل غيافارش الجمعة الماضية من تركيا إلى فرنسا. وكان الشاب الفرنسي قد توجه إلى سوريا في 2012، حيث انضم إلى "جبهة النصرة"، قبل أن يلتحق بتنظيم داعش، وأدرجته الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول عام 2014، على لائحتها السوداء بعد الاشتباه بأنه يجند لحساب التنظيم عبر وسائل التواصل الاجتماعي وله دور في تمويل هذا التنظيم الارهابي. وبحسب الإحصاءات الرسمية الفرنسية هناك نحو 700 مواطن فرنسي حاليا في العراق وسوريا يقاتلون في صفوف التنظيم، قتل منهم أكثر من مئتين. المصدر: أ ف ب هاشم الموسوي
See this content immediately after install