Zamen | زامن
تكدس للمخلفات الخطرة بمستشفيات الإسكندرية.. والمسئولون: الشركة تتقاعس عن جمعها
المستشفى الجامعى: خطة لتركيب وحدة للتخلص من المخلفات بتكلفة 2.7 مليون جنيه«نهضة مصر»: نجمع 18 طناً بدلاً من 10 أطنان والشركة تعانى مشاكل مالية وتطالب المحافظة بـ100 مليون جنيهيشهد عدد من المستشفيات الحكومية والخاصة بالإسكندرية حالة من تكدس النفايات الخطرة، وذلك بسبب تقاعس شركة نهضة مصر للخدمات البيئية، والمخول لها جمع المخلفات الخطرة، والتخلص منها عن القيام بدورها بانتظام.وقال الدكتور طارق خليفة، مدير المستشفى الأميرى الجامعي، إن الإدارة تعانى عدة مشاكل؛ بسبب تراكم المخلفات الخطرة والناتجة من بقايا ومخلفات الطوارئ والعمليات والخدمات الصحية التى تقدم بالجامعة، وذلك بسبب تقاعس شركة نهضة مصر وهى المسئولة عن جمع القمامة والمخلفات الخطرة من المستشفيات والمعامل، فى جمع تلك المخلفات والتخلص الآمن منها.وتابع أن المستشفى تخلف كميات كبيرة من المهملات، وتحتاج إلى جمعها بشكل يومى، ولكن تأخر الشركة فى جمعها يتسبب فى امتلاء أمكان التخزين، وعادة ما نضطر إلى تركها فى العراء.وناشد «خليفة» المحافظة التدخل، وسرعة إنهاء المشكلة، وتوقيع غرامات على الشركة، مؤكداً أن المستشفى خاطب الشركة أكثر من مرة بخلاف خطابات متكررة لمحافظ الإسكندرية، إلا أن أحداً لم يستجب.وأوضح «خليفة»، أن إدارة المستشفى وضعت خطة لإنهاء الأزمة من خلال عرض فكرة عمل وحدة للتخلص الآمن من المخلفات والنفايات الخطرة داخل المستشفى، مؤكداً أنه تواصل بالفعل مع جهاز الخدمة المدنية بالقوات المسلحة، وتم الاتفاق على توريد معدات وأجهزة للوحدة بمبلغ 2.7 مليون جنيه.ومن جانبه، قال المهندس محمد فؤاد، رئيس مجلس إدارة شركة نهضة مصر للخدمات البيئية، إن الشركة تحاول جاهدة جمع المخلفات الخطرة من المستشفيات والتخلص الآمن منها فى المحارق المخصصة لذلك، مؤكداً أن المشاكل المتعلقة بالمعدات والتمويل وزيادة الكمية المتعاقد عليها تتسبب فى تلك المشاكل.وأوضح أن الشركة طبقاً للتعاقد مع المحافظة مقرر أن تنقل وتتخلص من 10 أطنان مخلفات طبية خطرة فى اليوم الواحد، لكن الشركة مجبرة على نقل والتخلص من أكثر من 18 طناً، مشيراً إلى أن الدور الوطنى للشركة يجبرها على تحمل تلك الزيادة.وتابع، أن المعدات لدى الشركة منهكة، وتحتاج إلى صيانة، وهو ما لا يتوفر بسبب نقص الموارد المالية للشركة، مشيراً إلى أن مديونية الشركة لدى المحافظة تجاوزت 100 مليون جنيه، وهو ما أضعف البنية التحتية للشركة، وأدى إلى استنزاف معداتها بالكامل، وعدم قدرتها على القيام بدورها.وتابع أن الشركة تسعى إلى الوفاء بدورها بشكل قوى انطلاقاً من حسها الوطنى، كون الشركة تدخلت فى وقت صعب وتشكلت خصيصاً لهذا الغرض.ومن المقرر أن تطرح الإسكندرية مناقصة لاختيار شركة جديدة بدلاً عن شركة نهضة مصر التى تتولى مهام الجمع والتخلص من القمامة بمحافظة الإسكندرية منذ عام 2012، والتى تشكلت من الشركة الأم «المقاولون العرب» لتحل محل انسحاب شركة أونكس الفرنسية.
See this content immediately after install