Zamen | زامن
'أسطى' المصرية لطلب السيارات تتلقى استثماراً مرحلياً بـ1.25 مليون دولار
حصلت الشركة الناشئة المصرية لطلب السيارات، "اسطى"Ousta ، على استثمارٍ بقيمة 1.2 مليون دولار أميركيّ مقابل حصّة أقلّية، بعد خمسة أشهر على انطلاقها. هذا الاستثمار الذي يُعتبَر جسراً بين مرحلتَين وساهم فيه مستثمرون محلّيون وآخرون من الإمارات لم يُكشَف عنهم، ستليه "جولة كبيرة أخرى"، بحسب الشريك المؤسس ورئيس مجلس الإدارة في شركة "أسطى"، نادر البطراوي، في بيانٍ نُشر يوم الأحد. ومن جانبه، أوضح الشريك المؤسّس والرئيس التنفيذي في الشركة، عمر صلاح، أنّه "سيتم استغلال هذا التمويل لتوسيع وبناء فريق عملٍ قوي، وزيادة تواجد السيارات العاملة لتغطية زيادة الطلب من العملاء، ما سيسرّع عملية دخولنا وتوسّعنا في إلى جميع المدن الرئيسية في مصر". كما أضاف أنّ الاقتصاد التشاركي "يُساعد المدن التي نعمل فيها على توفير الآلاف من فرص العمل للجنسين، وزيادة المداخيل ومصادرها، وتحسين النقل والمواصلات، وتوفير وقت العملاء الثمين، بالإضافة الى المحافظة على البيئة وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، والمساهمة في بناء اقتصاد أقوى وبيئة أفضل". وقالت شركة "أسطى" التي يعني اسمها السائق البارع بالمصرية العامية، إنّ خدماتها باتت تغطّي 11 مدينة، بالإضافة إلى تحقيق معدّل نموّ بنسبة 30% أسبوعياً، وإنّ التمويل من شأنه أيضاً أن يدعم خطّة التوسّع الإقليميّ. وفي حين تتنافس "أسطى" مع كلٍّ من "كريم" Careem و"أوبر" Uber في مصر، كان البطراوي قد كشف لـ"ومضة" أنّ ما يميّز الشركة المصرية هو التركيز على المدن الصغيرة وليس القاهرة والإسكندرية وحسب، بالإضافة إلى تقديم خدمات النقل بأسعار أرخص حيث تكلّف الرحلة ابتداءً من 50 سنتاً في وقتٍ تعد فيه الشركة بعدم رفع الأسعار. بدورها، قالت نانسي فرج، الرئيسة التنفيذية لشركة "أكسيا كابيتال" Axia Capital التي نصحت الائتلاف الاستثماري، إنّه سيُستفاد من جولة التمويل هذه للحفاظ على سيرورة الأعمال التجارية في الوقت الذي ستستمرّ المفاوضات لجولةٍ أكبر. تأتي جولة التمويل التي حصلت عليها "أسطى" في وقتٍ يناقش فيه برلمانيون مصريون مسألة الشركات المنافسة الأخرى "كريم" و"أوبر"، وقد دعَت لجنة برلمانية إلى وضع حدٍّ لزيادة أسعار الرحلات وارتفاع الرسوم المفروضة على المستخدمين عند إلغاء طلباتهم، على أساس أنّه "غير شرعي". وكانت شركة "أوبر" قد وفت بتعهّدها باستثمار 56 مليون دولار في مصر، قائلةً إنّ لديها الآن 30 ألف سائقٍ في القاهرة. [الصورة الأساسية من "أسطى"]
See this content immediately after install