Zamen | زامن
“المجتمع غير جاهز” بالسويدي
في الثالث من سبتمبر، 1967، قرّرت حكومة السويد أن يكون هذا يوم التغيير. لم يسبق للعالم أن شهد تغييريًا للطرق بهذا الشكل. أطلقت حكومة السويد على هذا اليوم: “يوم H“، والذي أصبحت فيه القيادة للسيارة في مسار الطريق الأيمن. منذ أن دخلت السيارة للسويد، وحتى عام 1967، كانت شوارع السويد معاكسة لبقية جيرانها: النرويج والدنمارك وفنلاندا. وعندما يسافر السويديون، أو يأتي إلى السويد الزوار، يجدون صعوبة في القيادة مما تسبب حوادثًا في الطرقات. وما زاد الطين بلّة، أن الشركات السويدية المصنّعة للسيارات، كانت تصنع سياراتًا مخصصة للسير في المسار الأيمن لتصديرها لبقية دول العالم، إلاّ أن بعض هذه السيارات وجدت نفسها في شوارع السويد. ما جعل القيادة تصبح خطرًا لقائدي هذه المركبات، فالقائد يكون في الجهة الأصعب لرؤية الطريق.
See this content immediately after install