Zamen | زامن
تعرّف على سوق ألعاب الفيديو في الولايات المتحدة الأمريكية؛ من يلعب؟
الولايات المتحدة الأمريكية هي أحد أكبر دول العالم من حيثُ المساحة، ويبلغ عدد سكانها وفقاً لآخر الإحصائيات في عام 2016 أكثر من 324 مليون نسمة. ما يعنينا هو كون سوق الولايات المتحدة الأمريكية، السوق الأكبر والأضخم لألعاب الفيديو في العالم على مستوى الدول، والثاني خلف آسيا كقارة. إذا كُنتَ تُريد التعرف على طبيعة سوق ألعاب الفيديو بصورة أكثر عمقاً هناك، فسنتناول أبرز البيانات الإحصائية لهذا السوق للعام الماضي 2015.في البداية، فإن هناك 155 مليون شخصاً يمارس هواية ألعاب الفيديو في أمريكا، وهذه نسبة ضخمة حقاً توضح الشعبية العملاقة لهذه الهواية في البلاد، وكيف أصبحت جزءاً لا يتجزأ من المجتمع الأمريكي وعاداته الحياتية. إن أربعاً من كل خمسة منازل في أمريكا تمتلك جهازاً يُمكن له تشغيل ألعاب الفيديو، كما تمتلك 51% من منازل الولايات المتحدة الأمريكية، جهازاً مخصصاً للألعاب. بالإضافة إلى ذلك، فإن 42% من الأمريكيين يقومون بممارسة اللعب بشكل دوري (ثلاث ساعات فأكثر أسبوعياً).بلغ عدد اللاعبين الذكور في الولايات المتحدة الأمريكية ما نسبته 62% من مجموع اللاعبين في العام 2006، وبلغ عدد اللاعبين الإناث في ناس العام ما نسبته 38%. هذه النسبة تغيرت قليلاً مع مرور الزمن، وأصبحت ألعاب الفيديو أكثر جذباً للجنس اللطيف في أمريكا. في العام الحالي 2016 بلغ عدد اللاعبين الذكور 59% من مجموع اللاعبين، كما أضحى عدد الإناث 41%. يُمكن لنا أن نلاحظ أيضاً زيادة عدد الألعاب التي تستخدم البطولة الأنثوية مقارنة بالسابق، وزيادة عدد الموظفات العاملات في ألعاب الفيديو وفي المجال التكنولوجي إجمالاً، المجال الذي لطالما تم النظر إليه على أنه مجال ذكوري للغاية.
See this content immediately after install