Zamen | زامن
علوش لـ«الشرق الأوسط»: لا فشل ولا نجاح في «آستانة»... وقضية الأكراد تعنينا
اعتبر محمد علوش، رئيس وفد المعارضة السورية إلى «مؤتمر آستانة» والقيادي في تنظيم «جيش الإسلام»، أن محادثات المؤتمر لم تنجح لكنها في الوقت ذاتها لم تفشل، ونوه خلال تصريحاته لـ«الشرق الأوسط» أمس بأن المعارضة «قالت كلمتها عما تريده لسوريا في المستقبل»، مشددًا على أن المعارضة لن تتنازل عن مطالبها مهما بلغ الأمر من تصعيد من الأطراف الأخرى. وعلى ما جرى تداوله بشأن محادثات ستحتضنها العاصمة الروسية موسكو، وتستضيف قوى المعارضة السورية، قال علوش إنه لم يتلقَ دعوة لزيارة موسكو من أجل حضور محادثات. واعتبر هذا الأمر تطورًا «غير جيد» لحل الأزمة بهذه الطريقة، مؤكدًا أنه «بوجود ميليشيات (شيعية متطرفة) تدعمها إيران على الأراضي السورية لن يكون هناك حل، إذ تسهم هذه الميليشيات بعمليات الحصار وقتل أبناء الشعب السوري، كما أن اتفاقية وقف إطلاق النار التي قدمتها المعارضة في آستانة لم تتحقق بعد»، واصفًا الحديث عن دستور جديد لسوريا بـ«الكلام الفارغ»، وأنه جاء في غير وقته، ورأى في ذلك مسعى لجّر المعارضة إلى منحى آخر، قبل تنفيذ إجراءات حسن النية.
See this content immediately after install