Zamen | زامن
بسبب انحيازها لإيران وروسيا بحلب.. مطالب بإغلاق "العربية"
طالب مغردون سعوديون، من سلطات بلادهم، بإغلاق قناة "العربية" بسبب تغطيتها المنحازة للطرف الروسي والإيراني، بشأن مفاوضات إخلاء المهجرين من حلب.مطالبات المغردين السعوديين، جاءت بعد جزم "العربية" بأن عرقلة المفاوضات كان سببه الثوار، وتحديدا "فتح الشام" و"أحرار الشام"، رغم أن النظام أقرّ عبر إعلامه بأنه من أوقف المفاوضات لوضع شروط إضافية.وذكرت "العربية" في تغريدة لها أن "جفش وأحرار الشام يعرقلان خروج مدنيين من كفريا والفوعة بعد خروج مقاتلِيهما من حلب".ونقلت في تغريدات أخرى عن روسيا، اتهامها للثوار بعرقلة المفاوضات، متجاهلة في الوقت ذاته، تصريحات "الفاروق أحرار"، مسؤول المفاوضات المفوّض من قبل الثوار.عضو رابطة علماء المسلمين، محمد البراك، قال عن قناة "العربية": "هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنالكن كلامهم مناف لديننا وقيمنا ومصالحنا، يتصيدون لنا الزلات، ولعدونا المبررات".فيما قال الأكاديمي فهد البطي عبر هاشتاغ "#إغلاق_قناه_العربية_مطلب_شعب"، إن "إغلاق قناة بهذا الحجم خطأ، ولكن تنظيفها وتعديل توجهها بعدم استفزاز السعوديين وبيان مثالبها أمام العالم هو المطلوب".وأيد عبد الله السلمان إغلاق القناة، قائلا إنها "تخدم كل أعداء الإسلام وتحارب كل ماله علاقة بالإسلام وتشوه المسلمين والعرب وتلمع الصفويين والمتصهينين".وقال المغرد راشد الشبرمي: "إهانة لنا كشعب سعودي أن تكون هذه القناة تمثلنا أو تمثل حكومتنا.أقرب ما تكون أنها تمثل إيران".وخلص عادل العتيبي إلى أن "قناة العربية عار أن تكون محسوبة على السعودية".يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يطالب فيها مواطنون سعوديون، بإغلاق قناة "العربية"، ومكاتبها في دبي.
See this content immediately after install