Zamen | زامن
تحليل كووورة: أليجري الأستاذ يستغل أخطاء المتخبط إنريكي
وضع يوفنتوس قدماً في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا بفوز عريض على ضيفه برشلونة في ذهاب ربع النهائي والذي أقيم على ملعب السيدة العجوز في مدينة تورينو بشمال إيطاليا. المدرب ماسيمليانو أليجري قدم مباراة ممتازة على الصعيد الخططي والتكيكي بعكس منافسه لويس إنريكي الذي واصل تخبطه ووضح دراسة المدرب الإيطالي جيداً لخصمه واختياره لأفضل طريقة ممكنة وبتشكيل مثالي. يوفنتوس لعب بطريقته المعتادة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة وهي 4-2-3-1 بالتشكيلة الطبيعية دون اي تغيير بعدما فضل أليجري الدفع باللاعب البرازيلي أليكس ساندرو في مركز الظهير الأيسر بدلاً من الغاني أسامواه مثلما أشارت التقارير الإعلامية قبل المباراة بينما اختار لويس إنريكي عكس التوقعات طريقة 3-4-3 بوجود ماثيو في الدفاع مبقياً على جوردي ألبا وأندري جوميز على مقاعد البدلاء. أليجري لعب وبوضوح على ضعف دفاع برشلونة بشكل عامة وخاصة من ناحية اللاعب ماثيو، فمع سرعة تحركات كوادرادو من جهته ومنح باولو ديبالا حرية تامة في التحرك بين الخطوط كما يشاء دون التقيد بموقعه في القلب شكل خلخلة واضحة في دفاع برشلونة.
See this content immediately after install