Zamen | زامن
طائرة "بوسيدون".. عين أميركا في سماء الخليج
كشفت البحرية الأميركية عن تقنيات حديثة شرعت في استخدامها مؤخرا لمراقبة مياه الخليج، وفي مقدمتها طائرة "بوسيدون" التي تعد أحدث طائرة تجسس في العالم، حيث تعتبر "عينا" لأميركا في سماء الخليج. وأطلقت البحرية الأميركية اسم "بوسيدون" على الطائرة نسبة لإله البحار والمحيطات عند الإغريق القدامى، كما تلقّب بصائدة الغواصات، إذ تستطيع حمل طوربيدات مضادة للغواصات والسفن علاوة على الألغام البحرية والصواريخ، معتمدة في ذلك على كاميراتها العالية الدقة. وتستطيع "بوسيدون" في طلعة واحدة فقط مراقبةَ المنطقة الممتدة من العراق لغاية خليج عدن، ومن مهامها أيضا مراقبة الملاحة البحرية في الخليج العربي وتتبع حركة السفن العسكرية الإيرانية وتعقب من يصفهم الأميركيون بالإرهابيين. وتقول البحرية الأميركية إن طائرة التجسس هذه ساهمت في مراقبة قاعدة طرطوس في سواحل سوريا، كما شاركت في عمليات رصد وتتبع شحنات أسلحة من إيران إلى اليمن، وتؤكد أن وجود هذه الطائرة في الخدمة في مياه الخليج حدّ من أنشطة الغواصات الإيرانية وقيد حركتها في مياه المنطقة. وتحولت مياه الخليج إلى ساحة لاستعراض القوة بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران، وأضحت مسرحا لمناوشات مستمرة بينهما، حيث ترابط حاملات الطائرات الأميركية بشكل دائم في مياه الخليج، كما تواصل إيران مناوراتها العسكرية في مياه المنطقة.
See this content immediately after install