Zamen | زامن
الرعاية الصحية تصل إلى مناطق النزاع باستخدام تقنية الواقع المعزز
خلال تطوّعه مع "جلوبال سمايل فاونديشن" Global Smile Foundation أثناء مهمةٍ في السلفادور عام 2012، لاحظ رائد الأعمال اللبناني المقيم في بوسطن، طلال علي أحمد، وجود عقبات تواجه الأطباء في المناطق النائية لدى محاولتهم تقديم أفضل رعاية ممكنة للمرضى. حينها لمعت الفكرة في رأسه وقرر إنشاء منصة "بروكسيمي" Proximie .أراد علي أحمد خوض تحدٍّ هادفٍ بعدما عمل خلال مسيرته المهنية في تطوير تطبيقات الهاتف المحمول. ويقول إنّه "في ذلك الوقت كان المجال الطبي في مرحلةٍ انتقالية فبدا لي أنّه يمكنني إضافة شيءٍ ما إلى المشهد العام"، ويتابع مستذكراً شخصاً سأله خلال المهمّة التي كان فيها عن إمكانية القيام بشيءٍ ما لتحسين الرعاية الصحّية.بدأ الريادي اللبناني بتطوير جهازٍ يسمح للأطباء بإرشاد زملائهم عن بُعد من خلال شاشةٍ وبرمجية حاسوبية، ثمّ ما لبثت التقنية أن أصبحَت سهلة الاستخدام أكثر مع مواصلة العمل على تحسينها."جمالها يكمن في بساطتها"، هكذا يراها غسان أبو ستة، الجراح المقيم في بيروت الذي يرأس برنامجاً لطب النزاعات في "المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت"، والذي بدأ باستخدام "بروكسيمي" منذ بداية تطويرها.بعد ثلاث سنوات أصبح علي أحمد، إلى جانب شريكته في التأسيس نادين حرم، يديران مجتمعاً عالمياً من الأطباء الذين يعملون على توجيه وإرشاد زملاء لهم خلال العمليات الجراحية المعقّدة من خلال تقنيات كاميرا الويب والاتصال بشبكة الإنترنت.
See this content immediately after install