Zamen | زامن
كيف تهزمنا تلك الشبكات الاجتماعية في كل جولة وتسرق منا أوقاتنا
تلك الشبكات الاجتماعية، لا شك أنك منزعج كثيراً لكمية الوقت المهدر فيها كل يوم، منشور بعد منشور وفيديو بعد فيديو حتى تتفاجأ وقد قضيت ساعة أو أكثر داخل أزقتها وفي متاهات شوارعها، تزجر نفسك وتخرج سريعاً لكن بعد فترة تعود إليها وتغرق ثانية في بحارها، وفي كل يوم تكسب تلك الشبكات الجولة وتخرج منتصرة محققة عدة ساعات استهلاك من يومك من غير فائدة حقيقية. قد لا يكون هذا الأمر مشكلة بالنسبة لبعض الناس، البعض الذي يرى في تلك الشبكات والتطبيقات الاجتماعية وسيلة لقتل الوقت، فهو في صراع مع الوقت نفسه، الوقت -في نظره- يمضي ببطئ شديد يقتله، لذلك فهو يبادر هو لقتله، فهذه الشبكات إن كانت مضيعة للوقت في نظرك فقد تكون وسيلة فعالة لتمضية الوقت والحصول على التسلية أثناء وقت العمل الوظيفي الرتيب، كلامي هنا في هذه المقالة ليس موجهاً لأولائك الأشخاص، إنما للأشخاص الذين يرسمون درب نجاحهم ويحددون أهدافهم، فكل يوم هنالك أعمالٌ يجب القيام بها، والوقت لا يكفي أصلاً لإنجاز كل ما نريد إنجازه.
See this content immediately after install