Zamen | زامن
قلق أميركي لسيطرة تنظيم الدولة على أسلحة بتدمر
قال قائد القوات الأميركية التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية إن الأسلحة التي استولى عليها التنظيم في مدينة تدمر السورية تشكل تهديدا للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في المنطقة، لكنه أوضح أنه يمكن احتواء التهديد.وقال اللفتنانت جنرال ستيفن تاونسند في إفادة لوزارة الدفاع (البنتاغون) عبر دائرة تلفزيونية إن الأسلحة التي وقعت في أيدي التنظيم حين سيطر على تدمر تشمل عربات مدرعة وأسلحة دفاع جويوأضاف تاونسند "لست متأكدا بالضبط ما الذي استولوا عليه هناك، نعتقد أن ذلك يشمل بعض العربات المدرعة والعديد من المدافع وغيرها من الأسلحة الثقيلة وربما بعض أسلحة الدفاع الجوي".وقال "أي شيء سيطروا عليه يشمل في الأساس تهديدا للتحالف، لكن نستطيع احتواء تلك التهديدات وسوف نفعل".وأشار المسؤول الأميركي إلى أن القوات الأميركية ستضرب الأسلحة عندما تحين الفرصة. وقال إن القتال بين قوات النظام السوري المدعومة من روسيا والمعارضة السورية في حلب لن تؤثر بدرجة كبيرة على الأرجح على جهود تدعمها الولايات المتحدة لطرد التنظيم من الرقة. وكانت وكالة أعماق التابعة للتنظيم قد بثت تسجيلا مصورا يظهر سيطرة مقاتلي التنظيم على قاعدة عسكرية روسية في مدينة تدمر وسط سورياوتظهر الصور تجهيزات عسكرية وأسلحة وذخائر في القاعدة المذكورة بعد سيطرة المقاتلين عليها.وسيطر تنظيم الدولة مؤخرا على كامل مدينة تدمر بعد ثلاثة أيام من الاشتباكات مع قوات النظام التي تدعمها روسيا، ما يمثل هزيمة كبيرة لقوات النظام السوري وروسيا الداعمة لها التي رحبت باستعادة المدينة في مارس/آذار الماضي، وأرسلت قوات لحمايتها وأقامت حفلا موسيقيا هناك.وتقع تدمر وسط سوريا ويعود تاريخها للحقبة الرومانية وتتميز بآثارها القديمة والمهمة، وأصبحت إحدى ساحات القتال في الصراع المسلح الدائر بالبلاد منذ 2011.
See this content immediately after install