Zamen | زامن
القوات الأفريقية تدخل عاصمة غامبيا
دخلت قوات من دول المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا (إكواس) إلى العاصمة الغامبية بانجول اليوم الأحد بعد ساعات من تخلي الرئيس يحى جامي عن السلطة ورحيله إلى غينيا الاستوائية تحت ضغط عسكري وسياسي. وأفادت تقارير بأن بانجول شهدت مظاهر فرح برحيل جامي وبمقدم القوات الافريقية التي تقودها السنغال، فيما قالت الوساطة الموريتانية إنها أبلغت الجهات الراعية للتسوية بأن السلطات الغامبية ترفض الوجود العسكري الأفريقي. وانتشرت قوات من غرب أفريقيا من السنغال ونيجيريا وغانا ومالي في جامبيا الأحد في إطار جهود تأمين البلاد والسماح للرئيس الجديد أدما بارو بتسلم السلطة. وقال مارسيل دي سوزا رئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) للصحفيين "نبحث عن مخازن الأسلحة ونتعقب المرتزقة حتى نتمكن من استعادة الهدوء." رفض التدخل وأفادت مصادر بأن السلطات الغامبية انتقدت التدخل العسكري لكونه يخل بالتسوية التي رحل بموجبها جامي عن السلطة بوساطة من رئيسي غينيا وموريتانيا وتتمسك القوات الافريقية بأن دخولها لغامبيا ضروري للسيطرة على نقاط استراتيجية وتسهيل تسلم الرئيس الجديد آداما بارو السلطة. وقال قائد القوات الأفريقية إن مسلحين ومرتزقة مؤيدين لــيحيى جامي مازالوا داخل غامبيا، وإنهم أطلقوا النار على القوات الإفريقية لدى عبورها الحدود ومن جانبها أعلنت الوساطة الموريتانية أنها أبلغت الجهات الراعية للتسوية رفْض السلطات في غامبيا دخول قوات أجنبية حتى لو كانت تعمل تحت مظلة "إيكواس". يشار إلى أن جامي وصل للسلطة في انقلاب عسكري عام 1994 وحكم البلاد لمدة 22 عاما اتهم خلالها بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.
See this content immediately after install