Zamen | زامن
فيسبوك تبين كيف ستحارب الإشاعات بشبكتها الإجتماعية
هوجمت فيسبوك كثيرا بعد فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأمريكية، والسبب هو أن فيسبوك حملت الكثير من الإشاعات والأخبار الخاطئة. ببداية المطاف إتجه مارك -مؤسس فيسبوك- إلى نفي علاقتهم بالأخبار الخاطئة وبأن نسبتها هي 1% فقط من محتوى فيسبوك لكن هذا لم يجعل الشكاوى تسكت بل زادت مما جعل مارك يظهر مرة أخرى ويعد بأنهم سيحلونها. فيسبوك يبدو أنها تعمل على آلية جديدة من أجل تحديد ماهي الأخبار الكاذبة أو الإشاعات التي يتم نشرها بالشبكة، حيث ستتعلم الأداة ماهي الأخبار التي يتم ضغطها كثيرا وماهي التي يشتكي منها المستخدم كونها إشاعات بحيث لاتظهر كثيراً. بالوقت نفسه فإن فيسبوك ستعمل مع أي جهات رسمية تقوم بنشر الأخبار بشكل دوري من أجل معرفة طبيعة عملهم في كيفية التحقق من الأخبار اليومية وذلك من أجل تحسين جودة الأخبار التي تظهر على الشبكة. مارك يعتقد بأنهم سيحلون مشكلة الإشاعات لكنها تحتاج إلى وقت لأنها ليست سهلة كما يعتقد المستخدم، فالصعوبة كما يبدو تكمن في كيفية فرز الكم الهائل من الأخبار إن كانت صحيحة أم إشاعات.
See this content immediately after install