Zamen | زامن
تفاصيل جديدة تُنشر للمرّة الأولى حول مؤتمر آبل الأول الخاص بالكشف عن هاتف iPhone وكواليسه
نشرت مدونة Internet History Podcast تقريرًا استعرضت فيه مؤتمر آبل الذي كشفت فيه للمرّة الأولى عن هاتف iPhone في 9 يناير/كانون الثاني من عام 2007، أي قبل عشرة أعوام تقريبًا.واستعرض التقرير كواليس المؤتمر والتفاصيل التي سبقت ظهور ستيف جوبز Steve Jobs للكشف عن الهاتف، حيث لم يكن الجهاز ولا حتى نظام التشغيل جاهزين تمامًا لإجراء عرض أمام الحضور حسبما ذكر التقرير.وتدرّب جوبز على تقديم الهاتف لمدة ستة أيام متواصلة، لكن وحتى الساعات التي سبقت الكشف عن الجهاز للمرّة الأولى، لم يكن جاهزًا أبدًا لاستعراض ميّزاته دون أن يتوقف عن العمل بشكل مُفاجئ، وفي بعض الأحيان ينقطع الاتصال بالإنترنت، أو لا يُمكن إجراء المُكالمات.وحاول مُهندسو آبل التحايل على هذه المشاكل من خلال ضبط عملية استعراض الميّزات بشكل يدوي، فلتجنّب المشاكل وتوقف الجهاز عن العمل أو ضياع اتصال الإنترنت، طلب المُهندسون من جوبز إرسال بريد إلكتروني أولًا، ثم التوجه لتصفح الإنترنت، لأن عكس العملية سيؤدي إلى توقف الهاتف بشكل فوري.ومن أجل ضمان عدم ضياع الاتصال، قام المُهندسون بتخصيص شبكة لاسلكية للهاتف الذي حمله جوبز أثناء الاستعراض، بحيث لا يُمكن لأي شخص الوصول إلى هذه الشبكة باستثاء ذلك الهاتف. أما شركة AT&T، شريكة آبل في إطلاق iPhone في ذلك الوقت، فجلبت خلايا اتصال خاصّة إلى مكان الحدث لضمان وصول الشبكة بالكامل دون تشويش لإجراء المُكالمات أو تصفّح الإنترنت عبر اتصال البيانات edge في ذلك الوقت. إضافة إلى ذلك، قام المُبرمجون بكتابة شيفرة برمجية لعرض الشبكة وكأنها كاملة على شاشة الجهاز حتى لو لم تكن كذلك.أما بخصوص عدم دعم الجيل الأول من هاتف iPhone لاتصال بيانات الجيل الثالث 3G، فإن هذا الأمر ساهمت به الكثير من العوامل، حيث لم تكن وقتها شرائح الاتصال الخاصّة بهذا الجيل جاهزة لاستخدامها أثناء تصنيع هواتف iPhone، وهو ما دفع آبل للتخلّي عنها تجنّبًا لمشاكل غير محسوبة. كما أن شركة AT&T لم تكن قادرة من الناحية التقنية على تحمّل نقل بيانات كبيرة عبر الجيل الثالث، فإطلاق هاتف iPhone مع دعم الجيل الثالث قد يؤدي إلى انهيار الشبكة بسهولة، ولهذا السبب قررت الشركتان التخلّي عن دعم الجيل الثالث وتركه للمُستقبل.أخيرًا، وبخصوص متجر التطبيقات فإن جوبز سبق وأن رفض فكرته، فاتحًا المجال أمام المُطورين للاستفادة من نظام الإضافات في متصفح سفاري لتكون كتطبيقات إضافية للهاتف. وتحدّث جوبز سابقًا لصحيفة New York Times حول هذا الموضوع، حيث قال “من يرغب بأن يتحول هاتفه لجهاز مثل الحاسب؟” أي تثبيت الكثير من التطبيقات التي ستؤثر على عمل النظام الأصلي بحيث لا يُمكن للمستخدم فيما بعد إجراء المُكالمات بسببها.ويُشكّل رد جوبز على مُهندسي ومسؤولي آبل حول متجر التطبيقات والبدء بتطويره نوعًا من الصدمة، فبحسب إيدي كيو Eddy Cue، نائب رئيس قسم الخدمات والتطبيقات في آبل، جوبز قال بالحرف اذهبوا وابدأوا بالعمل عليه ودعوني وشأني.يُذكر آن آبل نشرت بيانًا صحفيًا احتفالًا بمرور عشر سنوات منذ الإعلان عن هاتف iPhone للمرّة الأولى، حيث استغلّت هذه المُناسبة للحديث عن أهمّية الهاتف والفرص التي يوفّرها للمستخدمين.
See this content immediately after install