Zamen | زامن
مترجم : الكشف عن الأهرام
هذا الشريط الوثائقي أعاد عقارب العلم الى نقطة الصفر، و هو اليوم من أكثر الأشرطة مشاهدة في العالم رغم أنه صدر فقط في متم الشهر الماضي. الشريط يحكي بالدليل العلمي استحالة أن تكون الأهرامات المصرية من إبداع بشري، و يستحيل كذلك أن يتم بناء هذه الأهرامات من طرف الفراعنة فهم جاؤوا و وجدوها و شرعوا في دفن كبار قومهم فيها، لظنهم أنها فقط علامات و مآثر تركها الأولون. الشريط الذي اشتغل عليه أكثر من 25 عالم آثار و بيولوجيا ومهندس معماري، وأزيد من 50 تقني، و استغرق زهاء 30 سنة، يحكي تشابه المواد التي بنيت بها الأهرامات مع المواد التي بنيت بها مآثر مشابهة في جزيرة تبعد بكيلمترات عن الشيلي. وتساءل معدو الشريط كيف لهذه العملية أن تتم، كيف لموقعين نفس المكونات رغم بعدهما بآلاف الكلمترات في وقت لم تكن حسب ظننا أي مواصلات. الغريب في الشريط أنه جاء بحقائق علمية تؤكد أن مخلوقات وحضارة كانت أقوى منا بكثير علميا و فكريا ولها وسائل اتصال متطورة هي من قام بكل هذا. بنيت الاهرام على ما يبدو لإخفاء اسرار الموتى إلى الأبد، و نسجت حولها خرافات و أساطير خلال آلاف السنين، كما شكّلت لغزا محيرا للعلماء.. كيف تم تشييد هذه المعابد بعلو يفوق مئات الأمتار بدقة متناهية؟ كيف تم تخصيص كل هذا العلم لأجل الموتى؟ من هم هؤلاء الرجال الذين كُلّفوا بجرّ هذه المليارات من الأطنان الحجرية؟ لقد بدأت الاهرامات اليوم تفصح عن اسرارها، و تبخرت الأسطورة وظهرت الحقيقة للعيان.
See this content immediately after install