Zamen | زامن
“كارلوس غصن” رئيس نيسان التنفيذي لديه تفاؤل حذر اتجاه المركبات ذاتية القيادة Nissan
كارلوس غصن الرئيس التنفيذي لنيسان متحمس للغاية لفوائد السلامة التي ستجلبها السيارات ذاتية القيادة إلى العالم, ولكنه مع ذلك يرى أنّه لن يمكنها تشغيل نفسها بدون التدخل البشري قبل سنوات عدّة, وفي حوار مع الصحفيين بلاس فيجاس وعد بأنّ برنامج شركته الـ ProPilot لتكنولوجيا القيادة الذاتية سيتم البدأ بتطبيقه تدريجيا.. القيادة الذاتية في حارة أُحادية على الطريق متاحة بالفعل في النيسان سيرينا باليابان و60% من مُشتريها هناك يدفعون مبلغًا إضافية للحصول على هذا الخيار, وسيُتاح لاحقًا في الإنفينيتي QX50 والـ Leaf الكهربية, وبحلول 2018 ستقدر المركبات على قيادة نفسها ذاتيا في حارات الطرق المختلفة, وفي 2020 ستتمكن من فعل ذلك في التقاطعات الحضرية, وبحلول 2022 أو 2023 ستقدر على مواجهة كافة ظروف القيادة التقليدية والاستثنائية في المدن. ويرى غصن أنّ السيارات ذاتية القيادة ستجلب مميزات أمان لا حصر لها خاصة وأنّ 90% من الحوادث سببها الخطأ البشري وكذلك فالحكومات تشجّع هذه التكنولوجيا وفي نيسان لم يواجهوا أي تضييقات من الحكومات أو اعتراضات على تطوير مركبات شبه ذاتية أو ذاتية بالكامل وأن هنالك تعاون تام لأن الرؤية تقتضي أن هذا هو الطريق الأفضل, ولكنه مع ذلك يعترف أنّ الحوادث في السيارات ذاتية القيادة لن تنتهي لأنّ الآلات حاليًا ليست قادرة على التفكير كالبشر ومهما كان تطور الخوارزميات وذكائها الاصطناعي فهاته الأنظمة تحتاج 15-20 سنة ليتبلور تطوّرها بشكل كامل. القيادة ممتعة على الطرقات المفتوحة وهذه تجربة لن تنتهي ولكنها مكروهة في الازدحام وهو شيء يُقابله الجميع يوميّا, والقيادة الذاتية ستزيل هذا العامل وبالتالي سيتمكن السائق من شغل وقته في إجراء نشاطات أخرى, وبالأخير فحتى مع القيادة الذاتية سيظل بإمكان الأفراد اختيار المحرك الكهربي لمركباتهم, صحيح؟
See this content immediately after install