Zamen | زامن
تشخيص السكري ومعرفة ماذا نعني بـ “ما قبل السكري”
هناك عدة طرق لتشخيص السكري، وأغلب الطرق تحتاج لإعادتها باليوم التالي للتأكد من التشخيص. وتكون هذه الفحوصات في إحدى مرافق الرعاية الصحية، سواء عند الطبيب أو في المختبر، حيث إذا قرر الطبيب بأن معدل السكر في دمك مرتفع، أو أنك تعاني من أعراض ارتفاع السكر مع نتيجة اختبار واحدة مرتفعة قد لا يطلب منك الطبيب إجراء اختبار آخر في اليوم الثاني. فحص السكر التراكمي أو ما يعرف باختبار A1C : فحص السكر التراكمي يحسب لنا معدل السكر في الدم للشهرين أو الثلاث الأشهر الماضية، ومن مزايا هذا الفحص أنه لا يحتاج فيه المريض إلى الصيام أو أن يشرب مشروبًا خاصًا للفحص. ويُشخص السكري في حال كان السكر التراكمي في الدم أعلى أو يساوي ٦.٥٪‏ المستوى الطبيعي أقل من ٥.٧٪‏. ماقبل السكري من ٥.٧٪‏ وحتى ٦.٤٪‏. مصاب بالسكري ٦.٥٪‏ أو أعلى. فحص السكر في بلازما الدم للصائم (FPG): هذا الاختبار يقيس مستوى سكر الدم في حال الصيام، حيث لا يتناول المريض أو يشرب شيئا ماعدا الماء لمدة لا تقل عن ٨ ساعات قبل الفحص، وغالبا ما يكون في الصباح الباكر قبل تناول وجبة الإفطار. ويُشخص السكري في حال كان السكر في الدم أعلى أو يساوي ١٢٦ في حال الصيام. المستوى الطبيعي أقل من ١٠٠ ملغرام/ديسيلتر. ماقبل السكري من ١٠٠-١٢٥ ملغرام/ديسيلتر. مصاب بالسكري ١٢٦ ملغرام/ديسيلتر أو أعلى. اختبار تحمّل الجلوكوز الفموي (OGTT): هو اختبار لتحمل تناول الجلوكوز عبر الفم، ويكون بتناول مشروب محلّى خاص، ويقاس سكر الدم قبل هذا المشروب وبعده بساعتين. حيث يبين هذا الاختبار للطبيب كيفية تعامل جسمك مع الجلوكوز. ويُشخص السكري في حال كان السكر في الدم بعد ساعتين من تناول المشروب المحلّى أعلى أو يساوي ٢٠٠ مليغرام/ديسيلتر. المستوى الطبيعي أقل من ١٤٠ ملغرام/ديسيلتر. ماقبل السكري ١٤٠ – ١٩٩ ملغرام/ديسيلتر. مصاب بالسكري ٢٠٠ مليغرام/ديسيلتر أو أعلى. فحص السكر في بلازما الدم العشوائي: ويكون هذا الاختبار في أي وقت من اليوم عند الشعور بأعراض السكري الشديدة. ويشخص السكري في حال كان مستوى السكر في الدم أعلى أو يساوي ٢٠٠ مليغرام/ديسيلتر. ماذا نعني بما قبل السكري؟ هي حالة تسبق الإصابة بمرض السكري النوع الثاني، فقبل أن يصاب الشخص بالنوع الثاني من السكري غالبا ما يمر بمرحلة تسمى ما قبل السكري، حيث تكون مستويات السكر لديه في الدم أعلى من المستويات الطبيعية لكن ليست عالية لحد تشخيصه كمريض سكري. ويُشخِص الأطباء مرحلة ما قبل السكري في حالة ضعف تحمل الجلوكوز (IGT)، أو في حال وجود ارتفاع سكر بسيط في حال الصيام (IFG)، وقد يختلف الفحص المستخدم للكشف. وتزيد لدى هؤلاء الأشخاص نسبة خطر الإصابة بالسكري النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية. أعراضه غير واضحة أو ظاهرة: غالبا لا يوجد أعراض ظاهرة لما قبل السكري، فقد يصاب به الشخص لفترة طويلة بدون أن يعلم، وقد يعاني بعض الأشخاص المصابون بما قبل السكري بعض الأعراض المشابهة لأعراض السكري أو حتى مشاكل السكري الواضحة، وغالبا ما تكتشف مرحلة ما قبل السكري عند الفحص لتشخيص أعراض السكري. وعندما يصاب الشخص بما قبل السكري يجب عليه أن يعيد فحص السكري مرة كل سنة أو سنتين. النتائج التي تشير لما قبل السكري: السكر التراكمي (A1C): 5.7%-6.4%سكر الدم للصائم: 100-125 مليغرام/ديسيلترسكر الدم بعد مشروب الجلوكوز الفموي بساعتين: 140-199 مليغرام/ديسيلتر.الوقاية من السكري النوع الثاني: إذا كنت مصاباً بمرحلة ما قبل السكري فإنك لن تصاب بالسكري من النوع الثاني مباشرة، فالعلاج المبكر يمكنه إعادة مستويات السكر لبعض الأشخاص لمعدلاتها الطبيعية. وأوضحت الأبحاث بأنه يمكنك تقليل نسبة إصابتك بالسكري النوع الثاني حتى 58% باتباع الآتي: خسارة 7% من وزنك أو مايقارب 15 باوندًا (6.8 كيلوجرام) إذا كان وزنك 200 باوند (90.9 كيلوجرام).ممارسة رياضة معتدلة كالمشي السريع 30 دقيقة يومياً لخمسة أيام بالأسبوع.لا تقلق من عدم وصولك لوزنك المثالي، فتقليل وزنك بحدود 10 إلى 15 باوند (أي ما يعادل 4.5 إلى 6.8 كيلوجرام) كفيل بإحداث تغير كبير.
See this content immediately after install