Zamen | زامن
بعد الانفصال .. دليلك الشامل لفهم الكرة الذهبية وجائزة الفيفا
وقع المحظور، وقررت مجلة فرانس فوتبول الهروب بجائزتها، بعد أن تم تهميشها من قبل الفيفا، وباتت الجائزة تابعة للاتحاد العملاق أكثر من تبعيتها للمجلة صاحبة الفكرة الأصلية، ليصبح المستقبل غامضاً بعض الشيء للجائزتين.مجلة فرانس فوتبول واضحةمجلة فرانس فوتبول أظهرت بوضوح أنها الطرف الذي يريد الانفصال، فما إن أعلنت ذلك ببيان رسمي، حتى سارعت عقب ذلك بأيام للكشف عن تفاصيل الجائزة الخاصة بها.الفائز سيتم معرفته خلال نفس العام، وليس مطلع العام الجديد، كما أن التصويت سيكون عبر طاقم صحفيها ومراسليها، وهي المعايير السابقة التي كانت لديهم قبل عام 2009.بالتالي فمن المؤكد وجود جائزة واحدة على الأقل حتى الآن لعالم 2016، وهي جائزة الكرة الذهبية الخاصة بمجلة فرانس فوتبول، كما أن معاييرها واضحة وتفاصيلها كذلك.الفيفا لم يتكلم حتى الآنالتزم فيفا صمتاً لافتاً حتى الآن، فليس هناك أي منشور رسمي بخصوص الانفصال، وليس هناك أي عمل مختلف على شبكات التواصل التابعة للجائزة التي كانت قائمة حتى عام 2015، فهي ما زالت تقوم بنفس الخدمات ونفس النوعية من المواد المتعلقة بجائزة الكرة الذهبية بشقيها القديم والحديث.التسريبات تقول إن الجائزة ستقام لعام 2016 خلال بداية عام 2017 كالمعتاد، ولكن سيكون مقرها لندن، وأنها ستحافظ على نفس تقاليد الجائزة التي شاهدناها في العام الماضي، من حيث اختيار الأفضل للرجال والسيدات وأفضل هدف وغير ذلك من الجوائز.وتقول مصادر مطلعة "التأخير سببه أن الفيفا ينظم أموره القانونية مع الرعاة، ومع ضمان توثيق كل الإجراءات حسب القانون بما في ذلك الاسم الجديد وشكل الجائزة الجديد الذي سيقدم للفائز".ومع تذكر أن اجتماع مجلس الفيفا سيعقد في الثالث عشر والرابع عشر من الشهر الجاري، فهذا يجعلنا نتوقع إعلاناً رسمياً بعد ذلك.
See this content immediately after install