Zamen | زامن
الصين تفتح تحقيقًا لمكافحة الاحتكار في استحواذ ديدي (المدعومة من آبل) على أوبر في الصين
فتحت الحكومة الصينية تحقيقًا في قضية لمُكافحة الاحتكار في صفقة استحواذ شركة النقل التشاركي ديدي Didi Chuxing، المدعومة من آبل، على شركة أوبر في الصين حسبما ذكر تقرير صحيفة WSJ الأمريكية.وكانت شركة ديدي قد استحوذت على شركة أوبر في الصين مع بداية شهر أغسطس/آب من العام الجاري، بعدما فشلت الأخيرة في دخول السوق بقوّة بفضل سيطرة ديدي المُطلقة هُناك.ووفقًا للتقرير فإن الحكومة الصينية طرحت تساؤلات حول مدى شرعية صفقة الاستحواذ ومدى توافقها مع قانون عدم الاحتكار، خصوصًا أن ديدي كانت تُسيطر على 87% تقريبًا من سوق النقل التشاركي في الصين بعد أن استحوذت على مُنافستها Kuaidi من أجل ذلك، قبل أن تستحوذ على أوبر مؤخرًا مما يعني فرضها لسيطرة شبه مُطلقة على هذا السوق.وطلبت الحكومة الصينية تفاصيل الصفقة بالكامل مع تعليل السبب الذي دفع ديدي إلى عدم مراجعة العقد قبل أن تتم الصفقة للتأكد من توافقه مع قوانين منع الاحتكار. إضافة إلى ذلك، شككت الحكومة في تصريح ديدي الصادر قبل فترة حيث قالت الشركة إنها لم تتقدم بطلب مراجعة العقود وخلّوها من الاحتكار لأنها لم تعتقد أن عائدات أوبر في الصين تبلغ هذا الحجم.وبالعودة إلى آبل، فإن الشركة الأمريكية استثمرت مبلغ مليار دولار أمريكي في ديدي، في شهر مايو/أيار من العام الجاري، للعديد من الأسباب الاستراتيجية حسبما صرّح تيم كوك إبان إعلان الصفقة، وبالتالي فإن الحكومة قد تستجوب آبل في هذا الشأن خصوصًا أن العلاقة بينهما ليست بأفضل أحوالها منذ مدّة.وتسعى آبل من خلال هذا الاستحواذ إلى دراسة السوق الصينية عن قرب من جهة، وربما تطوير مشروع سياراتها ذاتية القيادة من جهة أُخرى، فالكثير من المصادر تحدّثت عن أن مشروع سيارة آبل موجه نحو سوق خدمات النقل التشاركي بصورة أساسية.
See this content immediately after install