Zamen | زامن
انطلاق الاجتماعات التمهيدية للقمة العربية
انطلقت اليوم السبت بمنطقة البحر الميت (55 كيلومترا غرب العاصمة الأردنية عمّان) أعمال مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين، للإعداد لاجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري المقرر بعد غد الاثنين للقمة العربية في دورتها الـ28، التي ستعقد في 29 مارس/آذار الجاري. وقال سفير موريتانيا لدى مصر ومندوبها الدائم بجامعة الدول العربية ودادي ولد سيدي هيبة، الذي ترأست بلاده القمة العربية الـ27، إن مناسبة انعقاد اجتماعات المندوبين الدائمين برئاسة الأردن تأتي وسط ظروف وتحديات تشهدها المنطقة العربية، وتفرض علينا العمل من أجل تحقيق طموحات وتطلعات شعوبنا العربية المشروعة. ودعا مندوبُ موريتانيا سفيرَ الأردن لدى مصر ومندوبها الدائم بجامعة الدول العربية السفير علي العايد إلى تسلم رئاسة الدورة الـ28 للقمة العربية. وقت حساسمن جانبه، أكد العايد في كلمته أن القمة التي تستضيفها الأردن تعقد في وقت بالغ الحساسية، وتستدعي إيجاد آليات عمل لتحقيق أهداف تحقق للأمة الأمن والاستقرار. كما تحدّث على دعم الأردن للقضية الفلسطينية ودعم مفاوضات السلام وطالب بدعم الحوار الليبي-الليبي، ودعم الشرعية في الدولة اليمنية، والتأكيد على أن المبادرة الخليجية هي السبيل للوصول إلى حل الأزمة. كما تطرق إلى القضية السورية قائلا "إن الأردن يؤمن أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد القادر على تحقيق تطلعات الشعب السوري والحفاظ على وحدة أراضيه، ويضمن عودة اللاجئين الذين تستضيفهم بلاده، ويقدرون بنحو 1.8 مليون شخص، وذلك على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة. محطة مهمةبدوره، أكد الأمين العام المساعد للشؤون العربية والأمن القومي بجامعة الدول العربية السفير خليل الزوادي في كلمته ثقته في أن "القمة" ستكون محطة مهمة للعمل العربي المشترك. وأضاف الزوادي أن جدول أعمال المجلس يتضمن عددا من البنود، تمت دراستها وإعدادها بشكل جيد، حيث تم التنسيق والتعاون على كافة المستويات تمهيدا لعقدها على وزراء الخارجية العرب ورؤساء الوفود لرفعها إلى القادة العرب في القمة العربية التي ستعقد الأربعاء المقبل. ويناقش مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين (21 مسؤولا)، مع استمرار شغور مقعد سوريا، ثلاثين بندا تتناول مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية في العالم العربي. ويعقد على هامش الاجتماع اجتماع لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات على مستوى المندوبين الدائمين وتشمل هذه الهيئة ترويكا القمة العربية (موريتانيا ومصر والأردن) وترويكا مجلس الجامعة العربية (تونس والجزائر وجيبوتي). وتستضيف الأردن الأربعاء المقبل القمة العربية في منطقة البحر الميت‎، بعد اعتذار اليمن عن ذلك منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي؛ نظرا للأوضاع الميدانية والسياسية فيه.
See this content immediately after install