Zamen | زامن
إرسال الإشعارات من مصر: سوق كبيرة لهذه الشركة الناشئة
في عام 2015، اكتشف مطوّرو التطبيقات أنّه بإمكانهم تذكير مستخدميهم بوجود هذه التطبيقات لديهم وتشجيعهم على التفاعل من خلال إرسال الإشعارات المباشرة. ولكنّ هذه الحماسة تلتها إحصاءات كثيرة ومختلفة تخلص إلى أنّ المستخدمين وجدوا هذه الإشعارات مزعجة للغاية. في عام 2016، بدأوا يتساءلون عن الطريقة المناسبة لاستخدام الإشعارات المباشرة. ويبدو أنّ الشريك المؤسس لـ"بوش بوتس" Pushbots المصرية، عمرو صبحي، قد وجد الإجابة الصحيحة. تحظى هذه الشركة بـ20 ألف عميل من الشركات الكبرى التي تستخدم خدمة إرسال الإشعارات المباشرة لديها، والتي تصل إلى 50 مليون مستخدمٍ حتّى تاريخ نشر هذا المقال. بالإضافة إلى ذلك، يقول صبحي إنّ الشركة الناشئة تحقق النجاح من حيث عدد المستخدمين وعدد الرسائل والأهمّ، الزيادة في الإيرادات في الأشهر الستّة الماضية. عندما انطلقت "بوش بوتس" في عام 2013، وقبل تطوير خدمة أكثر شموليّة للأجهزة المحمولة، كانت تقدّم خدمة التغريد مقابل الإشعار tweet-to-notify service. واليوم يأتي أغلب عملائها من خارج المنطقة، خصوصاً من الهند التي تعدّ من أكبر أسواق الشركة كما أنّها السوق الأكبر لتطوير التطبيقات، بحسب صبحي. ناهيك عن ذلك، إنّ البلدان مثل الولايات المتحدة وإندونيسيا تطوّر تطبيقات أكثر بكلّ بساطة وبالتالي، تعدّ أيضاً أسواقاً كبيرة للشركة.
See this content immediately after install