Zamen | زامن
استمرار جلسات الاستماع لضحايا الاستبداد بتونس
تستمر في تونس جلسات الاستماع العلنية لآلاف من ضحايا الاستبداد بعد ست سنوات من الثورة التي أنهت حكم زين العابدين بن علي، وذلك بحضور شخصيات سياسية ودبلوماسية وممثلين لمنظمات غير حكومية تونسية ودولية، ووسط اهتمام إعلامي كبير.وحظيت الجلسات بحصة من النقاش الدائر على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتقد شرف الدين القليل أحد محاميي ضحايا الثورة غياب رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، وقال عبر موقع تويتر "ماذا لو تقدم السيد الباجي قايد السبسي للإدلاء بشهادته ويصارح شعبه بما ارتكب في عهده وتحت إمرته من جرائم قتل وتعذيب؟".كما اعتبر الإعلامي علاء الدين زعتور أن هناك "رسالة واضحة" وراء الغياب الرسمي عن أول جلسة استماع علنية لضحايا الاستبداد، في وقت رأى الكاتب عادل حاج سالم أن العدالة الانتقالية تتطلب الاعتذار دون استثناء لأي حزب مهما كان موقعه في السلطة.
See this content immediately after install