Zamen | زامن
تفكيك حواسب MacBook Pro الجديدة يكشف عن بطارية أصغر وذاكرة تخزين غير قابلة للإزالة أبدًا
بدأ الجيل الجديد من حواسب MacBook Pro المزوّد بشريط الأدوات بالوصول إلى بعض المستخدمين حول العالم الذين بدأوا بدورهم بتفكيك هذه الأجهزة والتعرّف على المكونات الداخلية فيها.وبحسب تقرير موقع iFixit فإن تفكيك الحواسب الجديدة لإصلاحها يدويًا أمر صعب جدًا، حيث عملت آبل على إلصاق المكونات بقوّة، عكس مكونات الجيل الجديد الغير مُزوّد بشريط الأدوات الذي يوفر مرونة أكبر إلى حد ما. وأضاف التقرير إلى أن ذواكر التخزين من نوع SSD ملحومة تمامًا باللوحة الرئيسية وبالتالي لا يمكن استبدالها مثلما هو الحال في الأجيال السابقة، وهي أيضًا عكس الحواسب الجديدة التي لم تُزوّد بشريط الأدوات والتي يمكن استبدال ذواكر التخزين فيها.إضافة إلى ذلك، تحدّث البعض عن صغر حجم وحدات البطارية ووجود الكثير من الفراغات فيما بينها مُقارنة بالأجيال السابقة، وهو أمر فسّره البعض بضرورة وجود المسافات للتخفيف من احتمالية ارتفاع درجة حرارة الجهاز، مع أخذ موضوع تمدد البطاريات بعين الاعتبار أيضًا.وبحسب آبل، فإن بطارية الحواسب الجديدة يمكن أن تصمد لمدة 10 ساعات من الاستخدام المُعتدل، لكن مواقع مثل The Verge ذكرت بعد التجربة أن فترة الاستخدام لم تتجاوز 6 ساعات تقريبًا بعد استخدام الحواسب لتصفح الإنترنت وتشغيل بعض التطبيقات ومقاطع الفيديو، وهي فترة استخدام تختلف عن التي ذكرها موقع Business Insider الذي وصلت تجربته إلى 8 ساعات كاملة دون الحاجة إلى وصل الجهاز بالشاحن.يُذكر أن موقع موقع TechCrunch تحدّث عن الكتابة باستخدام المفاتيح الجديدة في MacBook Pro قائلًا إنها تخلق تجربة طبيعية جدًا ومُميّزة، صحيح أن البعض ما زال يُفضّل الأزرار التقليدية، إلا أنها مسألة وقت وعادة فقط. أما موقع The Loop فذكر أن الانتقال بين المفاتيح أصبح أسرع بكثير بحيث يمكن الكتابة بأريحية أكبر عند استخدام لوحة المفاتيح الجديدة.مصدر الصورة: iFixit
See this content immediately after install