Zamen | زامن
نائب مقرب لترامب يتنحى عن التحقيق في قضية "التدخل الروسي"
أعلن النائب الجمهوري ديفن نيونز، المقرب من الرئيس دونالد ترامب، عن تنحيه من التحقيق النيابي حول "التدخل الروسي" المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، بعد اتهامه بتسييس التحقيق. وقال نيونز الذي يرأس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب في بيان: "أعتقد أنه لصالح لجنة الاستخبارات في مجلس النواب والكونغرس أن يتولى (الجمهوري) مايك كوناواي مؤقتا رئاسة لجنة التحقيق حول روسيا". جاء ذلك وسط اتهامات الديمقراطيين لديفن نيونز بمحاولة تحويل انتباه اللجنة عن تسريبات مفترضة استهدفت البيت الأبيض. وفتح هذا التحقيق بعد اتهام الاستخبارات الأمريكية روسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية لترجيح كفة ترامب وكانت روسيا نفت مرارا أي تدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، واصفة جميع الاتهامات الموجهة إليها بهذا الصدد بأنها عارية عن أي أساس. واتهم الديمقراطيون نيونز، الذي شارك بفاعلية في حملة ترامب، بمحاولة تحويل انتباه التحقيق بعيدا عن صلات محتملة لمقربين من الرئيس ترامب بمسؤولين في روسيا، إضافة إلى الاشتباه في سعيه إلى إعطاء مصداقية لاتهامات وجهها ترامب إلى سلفه باراك أوباما بالتجسس على حملة ترامب الرئاسية. وأواخر الشهر الماضي، أثار نيونز زوبعة سياسية عندما أكد وجود إثباتات على تنصت الاستخبارات الأمريكية على الاتصالات بين أعضاء في فريق ترامب، تتضمن ترامب نفسه، قبل توليه الرئاسة. من جانبه، رفض البيت الأبيض، على لسان متحدث باسمه، التعليق على تنحي نيونز قائلا إن الحديث يدور عن "شأن داخلي لمجلس النواب". المصدر: أ ف ب قدري يوسف
See this content immediately after install