Zamen | زامن
تقنية TST، حل سامسونج لتحسين أداء الأجهزة الذكية دون زيادة تردد المعالج والذاكرة العشوائية
لفترة طويلة من الزمن، ارتبط أداء الحواسب بشكل عام والأجهزة الذكية بشكل خاص بحجم الذواكر العشوائية RAM وتردد المعالج CPU. ومن أجل ذلك، ركّزت الشركات على زيادة حجم الذواكر وتردد المعالج باستمرار مع تسليط الضوء على هذه التغييرات عند الكشف عن أي جهاز جديد على أنها العوامل الأساسية خلف الأداء المُحسّن.بشكل أو بآخر يُمكن اعتبار هذا المفهوم صحيحًا بشكل جزئي؛ أي أن زيادة تردد المعالج والذواكر من شأنه بكل تأكيد جعل الجهاز يُقدّم أداءً أفضل، لكن الجزئية الأهم هي أدوات النظام التي تُساعد في الاستفادة من العتاد المُرفق داخل الجهاز بأفضل شكل مُمكن.وتأكيدًا على أهمية أدوات النظام يُمكننا تجربة نظامي ويندوز فيزتا Vista وويندوز 7 على نفس الحاسب لنجد أن ويندوز 7 أفضل بكثير بفضل أدوات النظام التي تُعالج المهام والملفات المؤقتة وما إلى ذلك. نفس الأمر لو استبدلنا نظام ويندوز بنظام لينكس سنجد حتمًا أن الأخير أفضل بصورة ملحوظة، وبالتالي فإن طريقة الاستفادة من العتاد والمواصفات الموجودة داخل الجهاز من أهم العوامل.وإذا ما ابتعدنا عن الأنظمة المُختلفة وركّزنا على نظام وحيد فإننا في بعض الحالات سوف نجد أن أداء الجهاز في انخفاض بعد 3 أو 6 أشهر من الاستخدام، وُهنا يبرز دور أدوات النظام بصورة أكبر لأن المواصفات العتادية، المعالج والذواكر العشوائية، لم تتغيّر، لكن ما تغيّر هو عناوين الذاكرة والمعلومات الموجودة بداخلها.
See this content immediately after install