Zamen | زامن
“مكلارين” تعلن عن ساعة جديدة بالتيتانيوم والجرافين بمليون دولار McLaren
كانت صدمة لمكلارين عندما غادرها صانع الساعات السويسري تاج هوير ليتشارك مع فريق ريد بول, حيث أنّه كان في شراكة مع صانعة السيارات البريطانية منذ ثمانينات القرن الماضي.. ولكن الآن فقد حصلت مكلارين على شريك جديد, ألا وهو صانع السيارات الأكثر فراهة ريتشارد ميل, لتُتوّج هذه الشراكة بساعة RM 50-03 الجديدة. وقد تمّ الكشف عنها بالصالون العالمي دي لا أوت هورلاجوري, وهذا هو معرض الساعات الفاخرة المكافيء لمعرض سيارات جنيف في عالمنا, ليُكشف فيه عن الـ RM 50-03 التي تجسّد الحرفيّة البشرية والبناء الهندسي المحكم. وتعتمد الساعة على تقنية توربيون المشهورة، والتي تقوم بتدوير ميكانيكيات الساعة بالكامل بمعدل مرة كل دقيقة لتعويض تأثير الجاذبية على حركة العقارب، كما تحظى بمخزون طاقة يكفيها لسبعين ساعة وجهاز استشعار لعزم الدوران لحماية حركة العقارب من الإرهاق والانحلال، ورغم ذلك تبلغ زنة الميكانيزم 7 جراام فقط، بينما تزن الساعة بأكلمها 40 جرام فقط، أي اخف من بيضة أو كرة تنس. لضمان خفة وزنها بهذا الشكل، استخدمت شركة ريتشارد ميل مادة الجرافين بجوار الألياف الكربونية والتيتانيوم.. ويعتبر الجرافين أخف وأقوى بـ 200 مرة من الصلب، حيث تم اكتشاف المادة الدقيقة في عام 2004 في جامعة مانشيستر، ليحظى العالمان اللذان اكتشفاها بجائزة نوبل في الفيزياء، وقد عقدت مكلارين شراكة بحث وعمل مع جامعة مانشيستر للبحث في تطبيقات مادة الجرافين. وتنوي صانعة الساعات بالتعاون مع مكلارين صنع 75 ساعة فقط من هذا النوع، وبينما تبيع ريتشارد ميل ساعاتها عادة بـ 100 ألف دولار للواحدة، بينما يبلغ ثمن ساعات التوربيون نصف مليون دولار، تنوي مكلارين بيع الـ RM 50-03 الجديدة بمليون دولار، أي نفس سعر سيارة P1 مكلارين الخارقة الهجينة.
See this content immediately after install