Zamen | زامن
اكتشاف كهف عمره 49 ألف عام في أستراليا
سيدني – رويترزقال عالم آثار إن اكتشاف مستوطنة بشرية في استراليا يرجع تاريخها إلى 49 ألف عام يتحدى نظريات بشأن موعد قدوم أقدم حضارة مستمرة في العالم إلى البلاد. وأضاف “جايلز هام” أنه عثر على أدوات متطورة وبقايا عظام من أكبر حيوان من الحيوانات ذات الجراب يعثر عليه على الإطلاق في كهف مرتفع على جرف صخري في جبال فلندرز بجنوب أستراليا.وحدد علماء يعملون مع فريق هام عمر الموقع بنحو 49 ألف عام. وسكان أستراليا الأصليون (الأبورجنيز) هم أقدم حضارة مستمرة في العالم٬ وينحدرون من أول شعب يغادر إفريقيا وفقا لدراسة جينية نشرتها جامعة كوبنهاجن في سبتمبر الماضي. لكن موعد وصول الأستراليين الأوائل إلى القارة لا يزال موضع نقاش بين الباحثين. والرأي الأغلب أنهم وصلوا إليها قبل 50 ألف عام.ويقول هام إن وجودهم قبل 49 ألف عام في موقع بجنوب أستراليا يشير إلى أن من المرجح أنهم وصلوا إلى المناطق الشمالية قبل ذلك بوقت طويل. وقال هام مشيرا إلى أدلة على مستوطنة كانت موجودة قبل 49 ألف عام “إذا كان الناس جاءوا قبل 50 ألف عام فهذا لا يمنحهم الكثير من الوقت للانتقال إلى هذا الحد في الجنوب”. وتابع قائلا “قد يكون حدث استعمار قبل وقت طويل من الإطار الزمني المقبول وهو 50 ألف عام٬ قد يكون 55 ألفا أو ربما 60 ألف عام”. واحتوى الموقع أيضا على أدلة على تفاعل الإنسان مع حيوانات ضخمة وتحديدا ديبروتودون أوبتاتوم وهو حيوان له جراب يصل طوله إلى مترين ويزن أكثر من 2500 كيلوجرام.وقال جافين بريدو -الباحث المتخصص في الحفريات بجامعة فلندرز الأسترالية- إن العلماء تحيروا في السابق بشأن كيفية تفاعل البشر مع هذه الحيوانات. لكن وجود عظام لحيوانات صغيرة السن في كهف على جرف يدل على أنه تم اصطيادها. وأضاف قائلا “تلك الحيوانات لم يكن لديها القدرة البدنية لتتسلق جرف لتصل إلى المستوطنة.. الوسيلة الوحيدة المحتملة لوجودها هو ان ذلك كان بواسطة الانسان”.
See this content immediately after install