Zamen | زامن
العسيرى: «الضبعة النووية» تتحمل حدوث الانفجارات والزلازل واصطدام الطائرات
قال الدكتور إبراهيم العسيرى كبير مفتشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبق، إن مفاعلات VEER-1200 الروسية التى سيتم تدشينها فى محطة الضبعة النووية تتميز بدرجة عالية جداً من الأمان النووى، ولن يحدث بها أى انفجار. أضاف لـ«البورصة»، أن مفاعلات VEER-1200 الروسية توفر أنظمة الأمان بمستوى غير مسبوق من الحماية ضد العوامل والمؤثرات الداخلية والخارجية، حيث تتحمل الأعاصير بقوة 3.6 فوجيتا، واصطدام طائرة عملاقة بوزن 400 طن، والزلازل والهزات الأرضية والعواصف المحملة بالأتربة، وموجات تسونامى، والموجات الانفجارية بشدة 30كيلوباسكال فى الثانية. ووقعت مصر اتفاقية مع روسيا لإنشاء محطة طاقة نووية فى الضبعة بقدرة 4800 ميجاوات بتكنولوجيا الجيل الثالث الأكثر أماناً، وتصل تكلفة المحطة إلى 30 مليار دولار. وستقدم روسيا قرضاً حكومياً لصالح مصر بقيمة 25 مليار دولار، من أجل تمويل الأعمال والخدمات الخاصة بمعدات الإنشاء والتشغيل لمحطة الضبعة. ويستخدم القرض لتمويل 85% من قيمة كل عقد لصالح تنفيذ الأعمال والخدمات والشحنات بالمعدات الخاصة بالمشروع، على أن يتم تمويل النسبة المتبقية محلياً، ويبلغ أجل القرض 13 عاماً حتى 2028، بفائدة 3% سنوياً. وقال الرئيس عبدالفتاح السيسى فى تصريحات سابقة، إن محطة الضبعة النووية تعد من تكنولوجيا الجيل الثالث، وهى أقصى ما وصل إليه العلم فى هذا المجال، حيث تقوم على ضمانات حقيقية أثناء التنفيذ والتشغيل لاعتبارات البيئة والأمن، وتستطيع طبقًا للمعايير العالمية، أن تتحمل اصطدام طائرة وزنها 400 طن بسرعة 150 مترًا فى الثانية.
See this content immediately after install