Zamen | زامن
بيع «أرامكو المقدسة» يُرعب السعوديين من المُستقبل
ربما كان السعوديون على يقين تام بأن حكومة البلاد ستبيع لا محالة حصّة من شركة النفط العملاقة أرامكو، وذلك بعد أن أشار الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي، في 25 أبريل (نيسان) 2016، إلى أن رؤية السعودية 2030، تعتمد على أرامكو كمفتاح أساسي لها، مُعلنًا طرح 5% من الشركة للاكتتاب، مُعددًا ما يراه فوائد من ذلك، ومُستنكرًا ـ«تقديس أرامكو وكأنها دستور المملكة»، بتعبيره. التقديس الذي تحدث عنه الأمير برز بوضوح مع اقتراب موعد البيع، فتصاعدت مطالبات التمسّك بأرامكو التي باتت مع الوقت جُزءًا أصيلًا من تاريخ السعودية، ولعل هذا التقديس بلوره جميل فارسي، قطب صناعة المجوهرات السعودي الشهير، عندما وجه نداء لوزير الاستثمار قائلا: «أنا لا أعرف في الاقتصاد أي شيء لكن أتوسل إليك وأرجوك والمسؤولين لا نبيع أرامكو لا 5% ولا 1%».
See this content immediately after install