Zamen | زامن
جوجل تتجه إلى منع تقنيات الشحن السريع غير القياسية في هواتف أندرويد
أصبح الشحن السريع موجودًا في معظم الهواتف الذكية الحديثة، وفي جميع الهواتف قوية المواصفات تحديدًا. حيث توفر هذه الميزة المُريحة سرعات عالية في شحن بطارية الهاتف تتيح استخدام الجهاز لساعات بعد دقائق قليلة من الشحن.ولا بد أنك سمعت عن أسماء عديدة ومُختلفة للشحن السريع، والسبب هو أن بعض الشركات تُقدم تقنيات مُختلفة وخاصّة بها للوصول إلى هذه الميزة. من أشهرها تقنية Quick Charge من كوالكوم، و VOOC من Oppo و Pump Express من ميدياتيك.إضافةً إلى كل هذه التقنيات، هناك التقنية القياسية التي جاءت مع معيار USB Type-C، وهي التقنية التي تُريد جوجل لجميع الشركات الالتزام بها.جوجل قامت بتحديث الشروط الواجب على الشركات المُصنّعة لأجهزة أندرويد الالتزام بها كي تحصل هذه الشركات على ترخيص إنتاج هواتف أندرويد متوافقة مع خدمات جوجل. وقد تضمّن التحديث توصيةً من جوجل بالتزام جميع الشركات بتبنّي الشحن السريع الموجود في USB Type-C فقط، ما يعني أن جوجل قد قتلت رسميًا المعايير الأخرى غير القياسية مثل Qualcomm Quick Charge وغيرها، على الأقل في أجهزة أندرويد.جوجل ستتوقف عن دعم هذه المعايير في أندرويد بشكلٍ تدريجي وليس فوري، حيث قالت بأنها توصي بشدّة عدم دعم معايير الشحن السريع غير القياسية وذلك في الهواتف التي تمتلك منفذ USB Type-C. لكن الشركة أضافت أن هذا قد يصبح في النسخ القادمة من أندرويد شرطًا إجباريًا وليس مجرد توصية.لكن لماذا لجأت جوجل إلى هذه الخطوة؟ السبب هو توحيد معايير الشحن في جميع هواتف أندرويد، وكي تُصبح جميع الشواحن (قياسية) وكي يتمكن المستخدم من شحن جهازه بتقنية الشحن السريع عبر استخدام أي شاحن قياسي يدعم USB Type-C. أضف إلى ذلك منع مشاكل عدم التوافقية التي قد تؤدي أحيانًا إلى أعطال في الأجهزة لدى استخدام شواحن أو أسلاك شحن غير قياسية ولا تتّبع المعايير.تُريد جوجل لتقنية الشحن السريع أن تُصبح موحّدة ومعيارية في أندرويد بغض النظر عن نوع الهاتف، وهذا أمر جيد في رأيي.يُذكر أن معيار USB Type-C يدعم طاقة شحن يمكن أن تصل إلى 100 واط، وبالتالي فمن الناحية النظرية فهو أكثر من كافٍ لتقديم سرعة شحن عالية ومعيارية في أندرويد.
See this content immediately after install