Zamen | زامن
إعلان تويتر الجديد قد يسمح لها بتثبيت أقدامها والعودة من بعيد
حمل إعلان شبكة تويتر الأخير الذي صدر مع بداية الأسبوع الجاري أخبارًا سارّة للشركة، فبعد ساعات قليلة من بث الإعلان لأول مرّة أعلنت الشركة عن نتائجها المالية للربع الثاني والتي شهدت تقليصًا في مُستوى الخسائر بالإضافة إلى نمو متباطئ بعض الشيء في نسبة المُستخدمين.ولم تقف الشبكة مكتوفة الأيدي بالنتائج والإعلان فقط، بل تحدّثت مسؤولة قسم التسويق فيها، Leslie Berland، في تدوينة ترافقت مع ظهور الإعلان الذي حمل فكرة وحيدة فقط ألا وهي وظيفة شبكة تويتر ومكانها ضمن الشبكات الاجتماعية.تحدّثت في مقالات سابقة عن تويتر وتحديدًا عن سعيها في جميع الاتجاهات أملًا في الحصول على رضا الجميع، ولم تأتي مقالتي من فراغ أبدًا، بل جاءت نتيجة للميّزات التي قامت باقتباسها من شبكات ثانية لتضمينها في محاولة لجلب شريحة أكبر من المُستخدمين.أما الإعلان فهو أكمل فكرة ” هل كانت تويتر منذ البداية مُجرد فقاعة تقنية؟ ” وحدد باختصار وظيفة الشبكة الاجتماعية التي لم تعد تجد مكانًا لها في ظل روّاج فيسبوك وسناب شات أو حتى انستجرام.
See this content immediately after install