Zamen | زامن
البيمارستانات في الإسلام (ج1)
إنَّ إسهامات المسلمين في مجال الطب لا تُحصى. ولعلَّ مِن أجَلِّ هذه الإسهامات وأعظمها: أنَّ المسلمين هم أولُ من أسسَ المستشفيات في العالم، بل, إنهم سبقوا غيرهم في ذلك الأمر بأكثرَ من تسعة قرون. فقد أُسِّسَ أولُ مستشفًى إسلامي في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، [والذي حكم بين سنة 86هـ إلى سنة 96هـ]، وكان هذا #المستشفى متخصصًا في الجُذام، وأنشئت بعد ذلك المستشفيات العديدة في العالم الإسلامي، وبلغ بعضها شأوًا عظيمًا، حتى كانت هذه المستشفيات تُعدّ قلاعًا للعلم والطب، وتعدُّ من أوائل الكليات والجامعات في العالم. بينما أُنشِئ أولُ مستشفى أوربي في باريس بعد ذلك بأكثر من تسعة قرون!!
See this content immediately after install